دراسة: نقص العمالة الماهرة يهدد تحول ألمانيا إلى مصادر الطاقة المتجددة

كشفت دراسة ألمانية حديثة أن النقص في العمالة الماهرة يهدد بإبطاء انتقال ألمانيا إلى الطاقة المتجددة.

وجاء في نتائج الدراسة، التي أجراها معهد الاقتصاد الألماني(آي دابليو) أن هناك حاليا نقصا يُقدر بحوالي 216 ألف فرد من العمال المهرة، والذي يعوق مواصلة تطوير الطاقة الشمسية وطاقة الرياح.

ووفقا للدراسة التي نشرتها صحف مجموعة "فونكه" الألمانية الإعلامية، هناك نقص في العمال المتخصصين في الكهرباء وفنيي التدفئة وتكييف الهواء وعلماء الكمبيوتر.

وقالت الدراسة إن فنيي الكهرباء على وجه الخصوص هم "عنق الزجاجة في تحول الطاقة".

وقالت معدة الدراسة أنيكا يانسن: "من أجل عدم تعريض انتقال الطاقة للخطر، يجب أن يكون تأمين العمالة الماهرة أولوية قصوى لجميع الأطراف المعنية".

وتأتي الدراسة في ظل النقص الحالي واسع النطاق في العمالة الماهرة في ألمانيا.