ارتفاع عدد طلبات إعانة البطالة في أمريكا لأعلى مستوياته منذ 3 شهور

أظهرت بيانات اقتصادية نشرت ارتفاع عدد طلبات الحصول على إعانة بطالة  لأول مرة في الولايات المتحدة خلال  الأسبوع الماضي لأعلى مستوياته منذ ثلاثة أشهر، في ظل موجة تسريح العمالة من جانب شركات التكنولوجيا، وهو ما يشير إلى تراجع حدة نقص العمالة في السوق الأمريكية.

وذكرت وزارة العمل الأمريكية أن عدد طلبات الحصول على إعانة بطالة خلال الأسبوع المنتهي يوم 19 تشرين الثاني/نوفمبر الحالي تراجع بمقدار 17 ألف طلب إلى 240 ألف طلب. كان متوسط توقعات المحللين الذين استطلعت وكالة بلومبرج للأنباء رأيهم 225 ألف طلب.

في الوقت نفسه ارتفع عدد المتقدمين للحصول على إعانة بطالة مستمرة وتشمل الأشخاص الذين يحصلون بالفعل على الإعانة لمدة أسبوع أو أكثر بمقدار 48 ألف طلب إلى 55ر1 مليون طلب خلال الأسبوع المنتهي في 12 تشرين الثاني/نوفمبر الحالي وهو أعلى مستوى له منذ آذار/مارس الماضي.

كما أشارت البيانات إلى استمرار ارتفاع عدد طلبات إعانة البطالة   المستمرة للأسبوع السادس على التوالي. ويتابع الخبراء  بيانات إعانة البطالة المستمرة باهتمام أكبر  خلال الأسابيع  الأخيرة باعتبارها كانت مؤشرات تحذير من الركود الاقتصادي في الماضي. ورغم ارتفاع العدد منذ أيار/مايو الماضي، فإنه مازال أقل كثيرا من  مستويات العام الماضي، ومن المتوسط التاريخي له.

 أعلنت شركة "إتش بي" الأمريكية لأعمال الكمبيوتر والطابعات أمس اعتزامها تسريح ما يصل إلى ستة آلاف موظف من أجل خفض التكاليف.