مخاوف الركود تواصل الضغط على أسواق الأسهم في الخليج


مخاوف الركود تواصل الضغط على أسواق الأسهم في الخليج


تراجعت مؤشرات أسواق الأسهم الخليجية في تعاملات، اليوم الاثنين، بسبب موجة المخاوف من حدوث تباطؤ اقتصادي عالمي التي تسيطر على المستثمرين ما يدفع الأسواق العالمية لتسجيل خسائر. وهبطت مؤشرات الأسهم الرئيسة في بورصة وول ستريت لتغلق على انخفاض كبير نهاية الأسبوع، حيث واصل المستثمرون المذعورون إعادة ترتيب أوضاعهم وسط مخاوف من أن يؤدي تشديد السياسة النقدية إلى دفع الاقتصاد إلى الركود. وانخفض مؤشر سوق الأسهم السعودية في نهاية تعاملات اليوم الاثنين بنسبة 2.26%، ليصل إلى 10909 نقاط، إذ تأثر أيضا بهبوط أسعار النفط.ارتفعت أسعار النفط بشكل طفيف في التعاملات المبكرة، اليوم الاثنين، بعد أن تراجعت إلى أدنى مستوياتها منذ ثمانية أشهر الأسبوع الماضي متأثرة بارتفاع الدولار ومخاوف من أن تؤدي الزيادات الحادة في أسعار الفائدة على مستوى العالم إلى ركود والإضرار بالطلب على الوقود.



وعادت أسعار النفط للتراجع في تعاملات اليوم الاثنين بشكل طفيف، بعد أن تراجعت إلى أدنى مستوياتها منذ ثمانية أشهر الأسبوع الماضي متأثرة بارتفاع الدولار ومخاوف من أن تؤدي الزيادات الحادة في أسعار الفائدة على مستوى العالم إلى ركود والإضرار بالطلب على الوقود. وصعد مؤشر الدولار إلى أعلى مستوى له منذ 20 عاما، اليوم، ليحد من ارتفاع أسعار النفط. وبلغت قيمة تداولات الأسهم السعودية، خلال الجلسة نحو 6.8 مليار ريال وكمية الأسهم المتداولة 172.3 مليون سهم. وارتفعت أسعار 85 سهما، فيما تراجعت أسعار 120 سهما، من بين 217 شركة مدرجة. وتصدر الأسهم الأكثر ارتفاعا سهم "أنعام القابضة" بنسبة 9.94%، تلاه "الحكير" 7.02%، و"تنمية" 6.22%.



وجاء في مقدمة الأكثر انخفاضا "الرياض" 6.74%، تلاه "سبيكم العالمية" 6.51%، وفي المرتبة الثالثة جاء سهم "اتحاد الاتصالات" بنسبة 5.63%. وتصدر الأسهم الأكثر نشاطاً من حيث قيمة التداول، أسهم والراجحي، وسابك، والأهلي، وأرامكو، و الإنماء في حين تصدرت أسهم (دار الأركان، بترو رابغ، أرامكو السعودية، الإنماء، الراجحي) أحجام التداول. وخسر المؤشر الرئيسي لسوق دبي 1.49% إلى مستوى 3358 نقطة، كما تراجع مؤشر أبوظبي بنسبة 1.63% إلى مستوى 9841 نقطة. وفي قطر، تراجع المؤشر الرئيسي 0.28%، وهبط مؤشر سلطنة عمان 0.41%.



وهبط مؤشر السوق الأول بالكويت بنسبة 0.78%، وانخفض مؤشر البحرين العام بنسبة 1.03%. وانخفض المؤشر العام لبورصة عمان بنسبة 0.38%. من جانبه، قال رئيس الاستثمار في كابيتال للاستثمارات وسيم جمعة، إن الدولار الأميركي هو المؤثر الأكبر على الأسواق العالمية والإقليمية، بسبب فرض سيطرة العملة الخضراء كعملة احتياط عالمية. وأضاف جمعة، في مقابلة مع "العربية"، أن منطقة الخليج لديها فوائض مالية ضخمة بسبب الارتفاعات في أسعار النفط. وذكر جمعة أن المستثمر في الأسواق المالية لدول المنطقة يجب يفرق بين القطاعات المرتبطة بالاقتصاد العالمي مثل البتروكيماويات فإنها قد تتأثر بالتباطؤ الاقتصادي. وتابع: "أما القطاعات المرتبطة بالخدمات والاقتصادات المحلية والقوة الشرائية لمواطني مجلس التعاون الخليجي فإنها تسجل أداء جيد".



قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :



الأسهم الخليجية تُسجِّل تراجعات حادة لليوم الثاني على التوالي بسبب "كورونا"



النفط يهبط لأدنى مستوى في 8 أشهر وسط صعود الدولار ومخاوف من الركود