تراجع النفط جراء مخاوف من الركود وخام غرب تكساس دون 80 دولارًا


تراجع النفط جراء مخاوف من الركود وخام غرب تكساس دون 80 دولارًا


تراجعت أسعار النفط الخام الجمعة 23سبتمبر2022، وانخفض خام غرب تكساس الوسيط المدرج في بورصة نيويورك إلى ما دون 80 دولارًا للبرميل للمرة الأولى منذ كانون الثاني/يناير تحت ضغط الدولار ومخاوف من ركود عالمي. قرابة الساعة 14:30 ت غ، انخفض برميل أمريكن وست تكساس الوسيط (WTI) تسليم تشرين الثاني/نوفمبر بنسبة 5,52% إلى 78,88 دولارًا. وتراجع برميل خام برنت بحر الشمال تسليم الشهر نفسه 4,81% إلى 86,11 دولارًا.



بعد ارتفاع النفط إلى 130,50 دولارًا لخام غرب تكساس الوسيط و139,13 دولارًا لخام برنت في بداية الغزو الروسي لأوكرانيا بسبب قيود على الإمدادات الروسية، عاد لينخفض بشكل حاد.



وفي ظل المخاوف من حدوث ركود عالمي وبالتالي عودة انخفاض الطلب على النفط، فإن الارتفاع الذي سجله خام غرب تكساس الوسيط منذ بداية عام 2022 لم يعد يبلغ الآن سوى نحو 5%.



وقال كريغ إيرلام، المحلل لدى مؤسسة أواندا Oanda "إن التشديد النقدي الواسع النطاق في اليومين الماضيين يغذي المخاوف من ضربة قوية للنمو".



إذ شدد الاحتياطي الفيدرالي (Fed) الأربعاء سياسته بشكل ملحوظ بنسبة 0,75 نقطة مئوية من أجل كبح التضخم. وفتح بذلك الباب أمام رفع العديد من البنوك المركزية في جميع أنحاء العالم مؤشرات الفائدة.



وقال بدوره هان تان المحلل لدى Exinity إذا تعززت المخاوف بشأن سلامة الاقتصاد العالمي ومن ثم زيادة حدة الاتجاه التنازلي في سعر النفط الخام عن طريق خفض الطلب، "يمكن أن يعود خام برنت إلى 80 دولارًا للبرميل على المدى القصير".



في الوقت نفسه، يستمر الدولار في الارتفاع مقابل العملات الأخرى، مستفيدًا من صمود الاقتصاد الأميركي أكثر من المتوقع ومن مكانته كملاذ آمن في أوقات التوتر الجيوسياسي.



ولكن الارتفاع الحاد في سعر الدولار يجعل النفط أكثر تكلفة بالنسبة للمشترين الذين يستخدمون عملات أخرى، وهذا يمكن أن يؤثر على الطلب.



قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :



الأمم المتحدة تؤمن التمويل اللازم لإنقاذ ناقلة النفط المهجورة قبالة اليمن



أسعار النفط تتراجع بعد قرار الفيدرالي الأمريكي رفع سعر الفائدة