البنوك الأمريكية ربما تواجه قواعد جديدة للتعامل مع الأزمات

ذكر موقع "داو جونز" أن هيئات تنظيمية مصرفية أمريكية تدرس مطالبة البنوك الإقليمية الكبيرة اللجوء إلى الاحتياطيات المالية، مما قد يساعدها في مواجهة خسائر، خلال أزمة مستقبلية، وذلك طبقا لمصادر على صلة بالأمر. 

وتشمل القواعد الجديدة، وهي قيد الدراسة، متطلبات للبنوك الإقليمية جمع الديون طويلة الأجل، الأمر الذي يمكن أن يساعد في امتصاص الخسائر، حال الإفلاس وتوسيع نطاق إصدار مخفف من القواعد، التي تنطبق فقط على أكبر البنوك الأمريكية العملاقة، طبقا للتقرير، حسب وكالة "بلومبرج" للأنباء وذكر التقرير ان إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن والهيئات التنظيمية التابعة لها قلقة من أن النمو المطرد لأكبر البنوك الإقليمية في البلاد، بما في ذلك "يو إس بانكورب" و"ترويست فاينانشيال كورب" و"بي.إن.سي فاينانشيال سيرفس جروب" يزيد من المخاطر على الاستقرار المالي.  

ورفض "يو.إس بانكورب" و"بي.إن.سي" التعليق على تقرير "داو جونز"، بينما لم يستجب متحدث باسم "ترويست" لطلب من بلومبرج للتعليق.