مشروب موجود في كل منزل يحمي من الإصابة بالسكري


مشروب موجود في كل منزل يحمي من الإصابة بالسكري



توصلت دراسة جديدة الى نتائج مهمة عن تأثير الحليب و اللبن الزبادي على صحة الجسم، مشيرة إلى أن شرب كوب واحد على الأقل من هذين المشروبين يوميا، يساعد على مكافحة مرض السكري من النوع الثاني.



ونشرت صحيفة دايلي ميل" البريطانية الدارسة التي أكدت أن تناول الكثير من اللحوم الحمراء والبيضاء والمعالجة لها تأثير معاكس على مرض السكري، وأوصى القائمون عليها بتناول الأسماك والبيض كبيدل عنها لحماية الجسم.



وكشف باحثو جامعة نابولي فيدريكو الثاني في إيطاليا، أن "كل مصادر البروتين الحيواني ليست متساوية من ناحية الفائدة الغذائية"، وذلك بعدما قاموا بتقييم 13 تحليلا شموليا سابقاً، تضمن مراجعة 175 دراسة نظرت في 12 نوعا مختلفا من الأطعمة الحيوانية والتأثير الواضح على الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.



وشملت المنتجات: اللحوم الحمراء؛ بما في ذلك لحم البقر والضأن ولحم الخنزير واللحوم البيضاء مثل الدجاج والديك الرومي، واللحوم المصنعة والسمك ومنتجات الألبان كاملة الدسم وقليلة الدسم والحليب والجبن الزبادي والبيض، وتمكن الباحثون من مقارنة مخاطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني بناء على المقدار الذي يستهلكه الأشخاص من كل منتج.



وتبين لهم أن "الأشخاص الذين تناولوا 100 غرام يوميا من اللحوم الحمراء كانوا أكثر عرضة بنسبة 22% للإصابة بالسكري من النوع الثاني، مقارنة بالأشخاص الذين تناولوا كميات أقل"، في حين أن "الأشخاص الذين تناولوا 50 غرام يوميا من اللحوم المصنعة لديهم خطر بنسبة 30%، وواجه الأشخاص الذين تناولوا 50 غراما يوميا من اللحوم البيضاء خطرا أكبر بنسبة 4%".



وأشارت إلى أن "الأشخاص الذين كانوا يستهلكون 200 غرام من الحليب يوميا هم أقل عرضة للاصابة بنسبة 10%، وكان هناك خطر أقل بنسبة 6% بين الأشخاص الذين تناولوا 100 غرام من الزبادي كل يوم".