تحذير من اعتماد قطاع الطاقة الشمسية في ألمانيا على الصين

حذر خبير ألماني في قطاع الطاقة الشمسية من أن القطاع في ألمانيا يعتمد إلى حد كبير على واردات الصين.

وقال فولكر كفاشينج، الأستاذ في جامعة برلين للعلوم التطبيقية: «إذا انقطعت الإمدادات -لأي سبب كان- فسيكون له تأثير مباشر على المضي قدماً في التحول للطاقة المتجددة».

وحذر خبير الطاقة المتجددة من أنه «إذا غزت الصين تايوان، فقد يعني هذا انتهاء مسار انتقال الطاقة إلى ألمانيا في الوقت الحالي».


وقال كفاشينج في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): «فيما يتعلق بتوسيع الاعتماد على الطاقة الشمسية، فإننا نعتمد حالياً بنسبة تزيد عن 90% على واردات الوحدات الشمسية من الدول الآسيوية»، مشيراً إلى أن القطاع يعتمد أيضاً على الواردات الخارجية في مكونات أخرى، مثل رقائق الكمبيوتر لمحولات الطاقة الشمسية.

ومن جانبه، أكد كارستن كورنيش، الرئيس التنفيذي لاتحاد شركات الطاقة الشمسية الألمانية، أهمية إعادة هيكلة قطاع الطاقة الشمسية في ألمانيا وأوروبا حتى يصبح أكثر مقاومة للأزمات العالمية.

وقال كورنيش: «لقد تحسنت بالفعل ظروف نهضة صناعة الطاقة الشمسية الأوروبية بشكل ملحوظ، أدت زيادة الأتمتة إلى خفص كبير في حصة تكاليف العمالة، بينما تزداد في المقابل تكاليف النقل».