التوت يحمي من الإصابة بالخرف


التوت يحمي من الإصابة بالخرف


توصلت دراسة أجريت حديثًا إلى أن تناول الكثير من التوت يمكن أن يساعد في الحماية من الإصابة الخرف، وذلك عن طريق الحد من الالتهابات، وفقا لما ذكرته صحيفة ذا صن البريطانية.



فوائد التوت البري لصحة الدماغ



وجد الباحثون أن البالغين الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا والذين يأكلون التوت بانتظام لديهم عدد أقل من بروتينات تاو غير الطبيعية في أدمغتهم، والتي تساعد على نقل العناصر الغذائية من جزء من الدماغ إلى جزء آخر.



وفقا للباحثين، لا تستطيع بروتينات تاو غير الطبيعية أو المشوهة أداء وظيفتها بشكل صحيح ويُعتقد أنها سبب للخرف. واقترح فريق من جامعة راش في شيكاغو أن التوت قد يكون له تأثير وقائي لأنه يحتوي على مستويات عالية من بيلارجونيدين.



واعترف الباحثون أنه كان من الصعب تحديد ما إذا كانت الفراولة وحدها هي التي أدت إلى تحسن صحة الدماغ، لأن الدراسة كانت قائمة على الملاحظة - بمعنى أنها لا تستطيع معرفة ما إذا كانت النتيجة ناتجة عن عوامل أخرى - وكان حجم العينة صغيرًا.



ونظرت الدراسة، التي نُشرت في مجلة مرض الزهايمر، في أدمغة 575 مشاركًا متوفًا، لم يكن أي منهم مصابًا بالخرف. وأظهرت نتائج ما بعد الوفاة أنه من بين المجموعة التي تناولت معظم الفراولة، تم العثور على أقل كمية من بروتينات تاو.



زيادة خطر الإصابة



وأكد مؤلفو الدراسة أيضًا أنهم لم يجدوا أي ارتباط بين مستويات بروتين تاو وأولئك الذين لديهم جين APOE-4، والذي يُعتقد أنه يزيد من خطر الإصابة بالمرض. وقال البروفيسور بوجا أغاروال، مؤلف الدراسة وعالم الأوبئة التغذوية راش: بينما يجب فحص البيلاجونيدين بشكل أكبر لدوره في الحفاظ على صحة الدماغ لدى كبار السن، فإن هذا يعطي تغييرًا بسيطًا يمكن لأي شخص إجراؤه في نظامهم الغذائي.



قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ :



التوت البري الأزرق يُخفض السكر في الدم بنسبة 35%



أطعمة "خطيرة" تسبب الخرف يجب تجنبها