قرار ويمبلدون وحرب أوكرانيا يتسببان في تراجع تصنيف التونسية أنس جابر


قرار ويمبلدون وحرب أوكرانيا يتسببان في تراجع تصنيف التونسية أنس جابر


تفاجأت الجماهير العربية، بتراجع نجمة التنس أنس جابر في تصنيف اللاعبات، بالرغم من وصولها لنهائي بطولة ويمبلدون السبت الماضي. وفي التصنيف الجديد للاعبات التنس حول العالم، تراجعت التونسية أنس جابر من المركز الثاني إلى الخامس، في واقعة غريبة، لا تحصل عادة مع من يصل لنهائي بطولة الغراند سلام.



اللاعبات اللاتي يصلن نهائي الغراند سلام، عادة ما يقفزون في التصنيف الدولي بشكل كبير، حتى يصل صعودهم أحيانا 10 مراكز. ولكن قرار ويمبلدون المثير للجدل، قبل البطولة، كان السبب في سوء الحظ الذي وقعت فيه أنس جابر. البطولة البريطانية العريقة قررت حرمان اللاعبين واللاعبات الروس من المشاركة، بسبب الحرب التي تشنها روسيا على أوكرانيا.



ولكن اتحاد التنس اعتبر حرمان مشاركة الروس أمرا غير عادلا من الناحية الرياضية، فقرر إجراء بطولة ويمبلدون دون أن تؤثر نتاجها على التصنيف الدولي. وردا على ويمبلدون، قرر الاتحاد الدولي للتنس، عدم منح المشاركين في ويمبلدون أي نقاط، واعتبارها بطولة لا تؤثر على التصنيف العام، مما أضر كثيرا بأنس جابر.



وكانت النتيجة أنه بالرغم من وصولها للنهائي، وحصولها على نقاط كانت ستجعلها المصنفة أولى عالميا، إلا أن قرار اعتبار البطولة "بلا نقاط" لم يحقق لها حلمها التاريخي. وحصدت جابر 1300 نقطة كاملة خلال مشاركتها التاريخية في ويمبلدون هذا الشهر، لكن هذه النقاط "ذهبت هباء" بسبب القانون الجديد.



قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :




التونسية أنس جابر تخسر نهائي بطولة ويمبلدون



 




التونسية أنس جابر تذهل الحاضرين بلقطة في نصف نهائي ويمبلدون