التونسية أنس جابر تخسر نهائي بطولة ويمبلدون


التونسية أنس جابر تخسر نهائي بطولة ويمبلدون


حرمت الكازاخستانية إيلينا ريباكينا، يوم السبت، التونسية أنس جابر المصنفة ثانية عالمياً من أن تصبح اول لاعبة عربية وإفريقية تحرز لقب بطولة كبرى في كرة المضرب، بعدما هزمتها السبت في نهائي ويمبلدون الإنجليزية على أرض عشبية 3-6 و6-2 و6-2.



وهذا اللقب الأول الكبير لريباكينا (23 عاماً ومصنفة 23 عالمياً)، المولودة في روسيا والتي اختارت حمل ألوان كازاخستان عام 2018 بدلا من روسيا التي فُرض حظر على لاعبيها بالمشاركة في النسخة الحالية بسبب العمليات العسكرية الجارية في أوكرانيا.



 وبلغت أنس جابر هذا الدور المتقدم، بعد مسيرة حافلة بدأت في سن الثامنة، عن طريق دورات محلية للمبتدئات فحققت نتائج لافتة شجعت والديها على مزيد الإحاطة بها ودعمها لمواصلة الطريق حيث سافرت للمرة الأولى إلى باريس وهي في العاشرة من العمر لتخوض أول بطولة دولية لها.



استمرت أنس جابر في اللعب ضمن نادي حمام سوسة للتنس حتى بلوغها الثالثة عشرة حين انتقلت للدراسة في المعهد الرياضي بالعاصمة تونس للدراسة والتدريب وتطوير مهاراتها في اللعبة في نفس الوقت.



 وفي تصريحات إعلامية سابقة كشفت أنس جابر انها استفادت كثيرا من الانتقال للمعهد الرياضي إذ لم تتأخر ثمار ذلك العمل مضيفة قولها: "في 2011 حققت أول لقب دولي لي عندما فزت بلقب بطولة رولان غاروس للشابات عام 2011 وعمري آنذاك 16 عاما".



وفي 2012، دخلت اللاعبة غمار الاحتراف وخاضت في فبراير من العام نفسه أول بطولة في مسار رابطة لاعبات التنس المحترفات وذلك في الدوحة بقطر لكنها لم تتجاوز الأدوار الأولى.



وعلى مدى عشر سنوات من اقتحامها عالم الاحتراف في كرة المضرب، صنعت أنس حابر لنفسها مسيرة لافتة وتاريخا ناصعا لكن بصمة عائلتها كانت موجودة باستمرار في جل مشاركاتها إذ أن المعد البدني المشرف عليها ليس سوى زوجها كريم كمون الذي تزوجها في العام 2015 قبل أن يشغل منصب مدرب اللياقة الخاص بها منذ 2017.



قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ :



رسالة الأمين العام لجامعة الدول العربية إلى التونسية أنس جابر



التونسية أنس جابر تذهل الحاضرين بلقطة في نصف نهائي ويمبلدون