الشاعر العربي || سَما بِأمْرِك إِسْعادٌ وإِنْجادُ



الشعراء حسب الحروف أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن هـ و ي

القصائد حسب الحروف أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن هـ و ي

القصائد حسب القافية أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن هـ و ي
   

 

  ابن الأبار القضاعي

الشاعر :

 فصحى

القصيدة :

47690

رقم القصيدة :


::: سَما بِأمْرِك إِسْعادٌ وإِنْجادُ  :::


 ما بَهْجَةُ الفِطْرِ والأضْحَـى  وبَهجَتـه        لها شُفـوفٌ عَلـى العِيدَيْـنِ    مُعْتـادُ     سَمـا بِأمْـرِك إِسْـعـادٌ    وإِنْـجـادُ        فكُـل دَهْـرِكَ أَعْــراسٌ   وأعْـيَـادُ
 
 دَعْوَى نجادك فـي التمكيـنِ صادِقَـةٌ        ومِـنْ فُتوحِـكَ لـلآفـاقِ    أشْـهـادُ     وكيـفَ لا تَتَـردّى البشـرَ غُـرّتُـهُ        وللْبَشـائِـرِ تَـكــرار   وتَـعْــدادُ
 
 وَهل تَـرُدّ الليالـي عَنْـكَ    صَالِحَـةً        ومِنـكَ فـي اللّـهِ إصـدار   وإيـرادُ     لا غَـرْوَ أن تُلْقِـيَ الدُّنيـا    مَقادَتَهـا        إليـكَ فالفَـلَـك الــدّوّار    مُنْـقـادُ
 
 أصْبَحتَ لِلرّشد رَدءاً والضـلال   رَدىً        فَمِـلءُ حزبَيهِمـا صَفـدٌ   وَإِصـفـادُ     شَأنُ المُلوكِ انتِقـاصٌ شَـانَ  مُلْكَهُـمُ        وأنـتَ مِمّـا بِـهِ تَـزْدان    تَــزْدادُ
 
 أطفأتَ ما أوْقَدوا نَقضاً لِمـا   اعتَقَـدوا        لَـقَـد تَبَـايَـن إطـفـاء    وإيْـقـادُ     لَمّا أقَمتَ صَغـا التّوْحيـد    مُنْتَصِـراً        لَـمْ يَعْـدُ صاغيـةَ التّجسيـمِ   إقْعـادُ
 
 لِيَهْنـئ الدّيـنَ والدُّنيـا إِمـامُ هُـدىً        ميـلادُهُ للنّـدى والـبَـأسُ   مـيـلادُ     كانوا الحَصى كَثرَةً حَتى نهَـدْتَ لَهُـم        فَشَدّ ما انقَرَضوا حصـاً ومـا   بـادوا
 
 يُديرُ في حِفظِهـا مـا تُسْتَبَـاحُ    بِـه        وفْــقَ الإرادَةِ مُــرّاقٌ    وَمُــرّادُ     شَعائِرُ اللّـهِ مِنْـهُ فـي يَـدَيْ   مَلِـكٍ        لَـهُ المَـلائِـكُ أَعــوانٌ   وَأَمْــدادُ
 
 من كُلِّ ذي لَجبٍ في صَوْلِ ذي غضَبٍ        كالبحـرِ يُغريـهِ بالإزْبـادِ   إِزْبــادُ     إِذا غَزا تَرْجف الأرْض الوقورُ    بِهِـمْ        غُـزّى وتُلحِـقُ بالقيعَـانِ   أَطْــوَادُ
 
 إِمّـا الجِيَـادُ وإمّـا الفُلـكُ   أفرسهـم        لَيسـتْ تُعـطّـل ألْـبـادٌ وأعْــوادُ     لَـولا إجالَـة لَحظـي فـي    مناقبِـهِ        أنكرت أن تركـضَ العقبـانَ    آسـادُ
 
 عَلَيْـهِـم لِـلْـهُـدى ألا   يَمَـسّـهُـمُ        إذا هُـمُ جَاهَـدُوا الكُفّـارَ    إِجـهـادُ     صَحّوا عزَائِمَ في الهَيْجـاءِ    ماضيـة        والسّمْهَـرِيّـةُ أكْـسَـارٌ  وأَقْـصَـادُ
 
 تَواضَعـوا والثرَيّـا مـن   منازلِـهِـمْ        فهُـم جَحَاجِحَـةٌ صِـيـد   وزُهَّــادُ     لا يُخلِدونَ إلى الرّاحاتِ مـن  تَـرَفٍ        ولا خُلُـودَ إذا مـا كــانَ   إِخْــلادُ
 
 حَـظُّ اللواحِـظ تَهجـاعٌ تَقَـرُّ بِــهِ        وَحَظُّهُ مِنْـكَ تَحـتَ الليْـلِ    تَسْهـادُ     يَقودُهُم في مراضِـي اللّـهِ مرتمـضٌ        للحَـق أَو يَمحـو الإلحَـادَ  إِلـحـادُ
 
 كَأنّـه صِيتُـه السيّـارُ فـي   أفُـقَـي        غَـرْبٍ وَشَـرْق فَتَأويـبٌ    وإِسْــآدُ     لِفِكـرِهِ القُدُسِـيِّ المُنتَـمـى    أبَــداً        فيـمـا يُـدَبِّـرُ إِتـهـامٌ   وإِنْـجـادُ
 
 زُهْــرٌ مَنَاقِـبُـه شُــمّ   مَرَاتِـبُـهُ        لَهـا عَلـى الشهْـبِ إيفـاءٌ    وإيفَـادُ     لَـم يَخـلُ بالهندُوَانِيـاتِ    مرْتَبِـئـاً        إِذا تَخَلّـتْ عَـن الأَرواحِ    أَجْـسَـادُ
 
 أمّا الحياةُ فَمـا فـي صَفْوِهـا   كَـدَرٌ        طابَـتْ بِيَحيَـى فإرْغَـابٌ   وإرْغـادُ     قِيَامُـهُ بالصِّيـامِ السـرْدِ    مُرتَـبِـطٌ        فَالـيَـوْمُ وَاللـيْـلُ أذْكــارٌ   وأَوْرادُ
 
 آضَتْ جِناناً بـهِ الأرْجـاءُ    نَاضِـرَةً        عَـلـى إِضَــاء فَـــوُرّاد   وَرُوّادُ     عَـمّ العَوالِـمَ إِصْــلاحٌ    لِدَوْلَـتِـه        حِدْتَـانَ مَـا عَـمّ إِسْـراف   وإِفْسـادُ
 
 وتَعْطِفُ القُضْـبَ هبّـاتُ النَسيـمِ   إِذا        يَسْـري عَليـلاً فَمَـيّـاس  وَمَـيّـادُ     يَشْدو عَلى السَّرْوِ فيهـا بُلْبُـلٌ   غَـرِدٌ        بِما زَقا مـن خِـلالِ الضّـال    فَيّـادُ
 
 سُلطانُـهُ خَـرقَ العـاداتِ    فائتَلَفَـت        علـى المراشِـدِ أغيـارٌ   وأضــدادُ     كَـذا السّعـادَة لِلْيُـسْـرَى مُيَـسِّـرَة        فَـلا عَـدا القائِـمَ المَيْمـونَ   إِسْعـادُ
 
 لَئِنْ أَهابَـتْ بِـهِ مَرَّاكـشٌ    وَدَعَـت        لَمّا عَـدَتْ قَصْدَهـا مِصْـرٌ   وبَغـدادُ     لا مِرْيَـةٌ أنَّ إهطـاعِ المَرِيـةَ    فـي        أعْقـاب سَبتـةَ لِلإجْمـاعِ    مِيـعـادُ
 
 أعْيـا المناصِـبَ تَقْـويـمٌ   يُقَـرِّبُـه        مـن فـوْزِه فاغتَـدى يَنـأَى   وينْـآدُ     عَامَ الجَماعَة ما اعتاصَت وَلا  نَغِلَـتْ        فيمـا يُـقـرّرُ حِسْـبَـانٌ   وتَـعْـدادُ
 
 هَيهات يَخلُصُ والأَقدارُ قَـد   وَضَعـتْ        مِنهـا لَهـا رُقُـبٌ كُثْـرٌ    وأَرْصَـادُ     والرُّومُ نَازَعَ أمْـرَ اللّـهِ يَـا   عَجَبَـا        مَتـى تَـوازَنَ إِغْــواءٌ   وَإِرْشَــادُ
 
 لا تُعجِبِ الخائِـنَ المغـرُورَ   كَثْرَتُـه        فَطالَـمـا هَــزَم الآلافَ   آحـــادُ     كَـم عائِـد مِثْلِـه لَـم يَحمِـه    وَزَرٌ        كانَـتْ لـه عُـدَدٌ خَانَـتْ    وأَعْـدادُ
 
 إلَى القُصورِ مَـآلُ الشعـرِ    نَقرِضُـه        فِيهِـم وإِن طَـال إنْشـاء  وإنْـشـادُ     أبْنـاء صُيّابَـةٍ حَفصِيّـةٍ    كَـرُمُـوا        أرومَـةً وَبَنـو الأمـجـادِ   أمْـجـادُ
 
 إنْ أَمْلَكُوا أَنجَبوا أَو أَعذَرُوا    صَبَـروا        حَلاهُـمُ السَّـرْوَ آبــاءٌ    وأَجْــدادُ     لا يحْضُـرونَ نَدبـاً مِـن    حَدَاثَتِهـم        وَما لَهُم فـي كَمـالِ الفَضْـلِ    أنْـدَادُ
 
 يَنْميهِمُ المُرْتَضَـى واهـاً لَـه   شَرَفـاً        أعْيـا القِيـامَ بِـه حَمْـدٌ  وإِحْـمـادُ     بِحيثُ كـادَت لإيقَـاعِ الحَديـدِ   بِهـم        تَـذوبُ أفْئِـدَة رُحْـمَـى    وأكْـبـادُ
 
 مُبَلّغاً في ولِـيّ العَهـدِ أفْضَـلُ    مـا        يَرْضَـاهُ مـا تَلَـت الآمـادَ   آمَــادُ     واللّـهُ يَحْرُسُـه حَتّـى يَحـوزَ    بِـهِ        مُـلْـكَ البَسيـطَـةِ أسْـبَـاطٌ   وَأَوْلادُ
 
     
 

 

 

 

القصيدة التالية

 

القصيدة السابقة

 
 

 

أضف تصويتك للقصيدة :

   

 

 

 

 
     طباعة القصيدة  
     إهداء لصديق
  

  أعلم عن خلل

     أضف للمفضلة
إحصائيات القصيدة
 56 عدد القراءات
 0 عدد مرات الاستماع
 0 عدد التحميلات
  1.5 �� 5 نتائج التقييم
     
     استماع للقصيدة
  

  تحميل القصيدة

     قصيدة أخرى للشاعر
   

 أضف قصيدة مماثلة






 

 الشعراء الأكثر قصائد

 
عدد القصائد الشاعر
 ابن الرومي  2129
 أبوالعلاء المعري  2068
 ابن نباتة المصري  1532
 

 الشعراء الأكثر زيارةً

 
عدد الزيارات الشاعر
ابن الأبار القضاعي  16804
ابن حميدس  12825
ابن الرومي  10590
 

القصائد الأكثر قراءةً

 
عدد القراءات القصيدة
هو الشِّع  1238
لن أعودَ  1112
مقهى للبك  1066
 

شعراء العراق والشام

شعراء مصر والسودان

شعراء الجزيرة العربية

شعراء المغرب العربي

شعراء العصر الإسلامي

شعراء العصر الجاهلي

شعراء العصر العباسي

شعراء العصر الأندلسي


أضف قصيدتك في موقعنا الآن

استعرض قصائد الزوار

 

البحث عن قصيدة

 

فصحي عامية غير مهم

الشاعر

القافية
 
 

البحث عن شاعر
 

أول حرف من اسمه

اسم القسم
 
 
 
 
 

إحصائيات ديوان الشعر

 

47482

عدد القصائد

501

عدد الشعراء

722590

عــدد الــــزوار

24

  المتواجدين حالياُ
 
 
   
الشاعر العربي :: اتصل بنا