الشاعر العربي || سل البانة الغيناء عن ملعب الجردِ



الشعراء حسب الحروف أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن هـ و ي

القصائد حسب الحروف أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن هـ و ي

القصائد حسب القافية أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن هـ و ي
   

 

  الحداد القيسي

الشاعر :

 فصحى

القصيدة :

47512

رقم القصيدة :


::: سل البانة الغيناء عن ملعب الجردِ  :::


سل البانة الغيناء عن ملعـب   الجـردِ        وروضتها الغناء عـن رشـإ   الأسـدِ
وسجسج ذاك الظل عن ملهب   الحشـا        وسل ذاك الماء عن مضـرم   الوجـدِ
فَعَهْدي به في ذلـك الـدَّوْحِ    كانِسـاً        وَمَنْ لي بالرُّجْعَى إلى ذلـك  العَهْـدِ؟
وفي الجَنّة ِ الأَلْفَـافِ أَحْـوَرُ   أَزْهَـرٌ        تلاعب قضب الرند فيـه قنـا   الهنـدٍِ
فـأي جنـان لـم نـهـب   لـوعـة        ٍ وقد لاحَ من تلك الماحسنِ في   جُنْـدِ؟
وفي صُدْغِهِ اللَّيْلِـيِّ نـارُ    حُبَاحِـبٍ        من القرط يصلاها حباب مـن   العقـدِ
وفي زنـده الريـان سـور    تعضـه        فَيَدْمَى كما ثَارَ الشَّـرارُ مـن   الزَّنْـدِ
أحـازر أن ينقـد ليـنـا    فأنثـنـي        بِقَلْـبٍ شَفِيـقٍ مـن تَثَنِّيـهِ    مُنْـقَـدِّ
وقد جرحت عينـاي صفحـة    خـده        على خطإٍ فأختار قتلي علـى    عمـدِ
وآمُـلُ مـن دَمْعـي إلاَنَـة َ   قَلْـبِـهِ        ولا أَثَرٌ لِلْغَيْثِ فـي الحَجَـرِ   الصَّلْـدِ
وإنِّـي بـذاتِ الأَيْـكِ أُسْعِـدُ   وُرْقَـهُ        فهل عند ذاتِ الطَّوْقِ ما لِلْهَوَى عِنْدِي؟
ويا لك من نهـر صـؤول    مجلجـلٍ        كأنَّ الثَّرَى مُـزْنٌ بـه دائِـمُ الرَّعْـدِ
إذا صَافَحَتْـهُ الرِّيـحُ تَصْقُـلُ   مَتْنَـهُ        وتصنع فيه صنـع داود فـي السـردِ
كأنَّ يَدَ المَلْـك کبـنِ مَعْـنٍ    مُحَمَّـدٍ        تفجـر مـن منبـع الجـود   والرفـدِ
وَيَرْفُلُ فـي أزهـارِهِ    وکخْضِـرَارِهِ        كما رَفَلَتْ نُعْمَاهُ فـي حُلَـلِ    الحَمْـدِ
وقد وَرَدَتْ في غَمْـرِهِ نُهَّـلُ    القَطـا        كما کزدَحَمَتْ في كَفِّـهِ قُبَـلُ    الوَفْـدِ
مفيض الأيادي فـوق أدنـى   وأرفـعٍ        وصوب الغوادي شامل الغور   والنجـدِ
فمن جوده ما في الغمامة مـن    حيـاً        ومن نوره ما في الغزالة مـن    وقـدِ
تَلأْلأَ كالإفْرِنْـدِ فـي صـارِمِ النُّهَـى        وكرر كالإبريز فـي جاحـم    الوقـدِ
وإن ولهـت فيـخ أذيهـان    معشـرٍ        فلا فَضْلَ للأنوار فـي مُقْلَـة ِ   الخُلْـدِ
ومنـك أخذنـا القـول فيـك   جلالـة        ً وما طاب ماء الـورد مـن  الـوردِ

 

 

 

القصيدة التالية

 

القصيدة السابقة

 
 

 

أضف تصويتك للقصيدة :

   

 

 

 

 
     طباعة القصيدة  
     إهداء لصديق
  

  أعلم عن خلل

     أضف للمفضلة
إحصائيات القصيدة
 93 عدد القراءات
 0 عدد مرات الاستماع
 0 عدد التحميلات
  2.5 �� 5 نتائج التقييم
     
     استماع للقصيدة
  

  تحميل القصيدة

     قصيدة أخرى للشاعر
   

 أضف قصيدة مماثلة






 

 الشعراء الأكثر قصائد

 
عدد القصائد الشاعر
 ابن الرومي  2129
 أبوالعلاء المعري  2068
 ابن نباتة المصري  1532
 

 الشعراء الأكثر زيارةً

 
عدد الزيارات الشاعر
ابن الأبار القضاعي  15836
ابن حميدس  11717
يوسف بن هارون الرمادي  7829
 

القصائد الأكثر قراءةً

 
عدد القراءات القصيدة
هو الشِّع  1227
لن أعودَ  1099
مقهى للبك  1056
 

شعراء العراق والشام

شعراء مصر والسودان

شعراء الجزيرة العربية

شعراء المغرب العربي

شعراء العصر الإسلامي

شعراء العصر الجاهلي

شعراء العصر العباسي

شعراء العصر الأندلسي


أضف قصيدتك في موقعنا الآن

استعرض قصائد الزوار

 

البحث عن قصيدة

 

فصحي عامية غير مهم

الشاعر

القافية
 
 

البحث عن شاعر
 

أول حرف من اسمه

اسم القسم
 
 
 
 
 

إحصائيات ديوان الشعر

 

47482

عدد القصائد

501

عدد الشعراء

588458

عــدد الــــزوار

9

  المتواجدين حالياُ
 
 
   
الشاعر العربي :: اتصل بنا