الشاعر العربي || من شاء أن تسكر راحٌ براحْ



الشعراء حسب الحروف أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن هـ و ي

القصائد حسب الحروف أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن هـ و ي

القصائد حسب القافية أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن هـ و ي
   

 

  ابن حزم الأندلسي

الشاعر :

 فصحى

القصيدة :

47268

رقم القصيدة :


::: من شاء أن تسكر راحٌ براحْ  :::


من شاء أن تسكـر راحٌ    بـراحْ        فلِيسْقِها خَمْـرَ العيـون    المـلاحْ
فإنَّـهـا بالسْـحـرِ   ممـزوجَـة        ٌ أمَا تَرَاهَا أسكَرَتْ كـلّ    صـاح
فما ترى من شربها فـي   الصّبـا        في رِبْقَة السكرِ فهل من    سَـرَاح
يا من لموصول الشجـا   بالشجـا        فليـس للتبريـج عنـه   بــراح
تُشْـرِقُ حوليـه الوجـوهُ   التـي        للبدر والشمـس بهـنّ   افتضـاح
وارحمتـا للصـبّ مـن   لوعـة        ٍ بكلّ ريّا الحقف صِفرِ    الوشـاح
يمشي اختيالُ التيه فـي    مشيهـا        فعدّ عن مشـي قطـاة    البطـاح
ألقى الهوى العذري فـي   حجـره        حرب الغواني والعـدى   واللّـواح
لو حملـت منـه قلـوبُ   العـدى        جراحُ قلبٍ مـا حَمَلْـنَ الجـراح
وجدي غريبٌ مـا أرى  شرحـه        يوجدُ في العين ولا في   الصحـاح
وإنَّـمـا يُحْـسِـنُ   تفـسـيـرَهُ        دَمْعٌ حِمَى السـرّ بـه    مُسْتَبـاح
إنْ مسني الضرُّ بقـرح    الهـوى        فبرءُ دائي في الشـراب   القـراح
مـن ظبَيـة ٍ تنفـرُ مـن ظِلّهـا        وإن غـدا الظـلّ عليهـا    وراح
ففـي ثناياهـا جَـنَـى   ريـقـة        ٍ يا هل ترشفتَ الندى من    أقـاح
كم من يدٍ قد أطلعتْ فـي    يـدي        نجمَ اغتباقٍ بعد نجـمِ   اصطبـاح
من قهوة ٍ فـي الكـأسِ    لمَّاعـة        ٍ كالبرق شُقّ الغيم عنـه    فـلاح
سخيّـة بالسكـر مَـرّتْ    علـى        دنانهـا بالختـم أيـد    شـحـاح
وهـي جمـوحٌ كلّمـا ألجـمـت        بالماء كفّتْ مـن علـو   الجمـاح
كأنَّمـا الكـأسُ طـلا  مُـغْـزِلٍ        مرويـة ٍ بالـدرّ منـه   التـيـاح
كأنَّمـا الإبريـقُ فـي    جسمهـا        ينفـخُ للندمـان روح   ارتـيـاح
فـي روضـة ٍ نَفْحَتَهُـا    مِسْكَـة        ٌ تُهدى إلينا في جيـوب  الريـاح
تميـسُ سُكْـرا فكـأنَّ    الحـيـا        بـاتَ يُحَيّيهـا بكـاسـاتِ    راح
كأنـمـا أشجـارهـا مـنــدلٌ        إن لذعتهُ جمرة ُ الشمـس    فـاح
كأنَّمـا القَـطْـرُ بــه   لـؤلـؤٌ        لم يجرِ منه ثُقَـبٌ فـي    نِصَـاح
كأنَّ خُـرْسَ الطيـرِ قـد   لُقّنَـتْ        مَـدْحَ علـيٍّ فتغنّـتْ   فِـصَـاح
أرْوَعُ وَضَّـاحُ المحـيَّـا   كـمـا        قابَلَتَ في الإشراقِ بشرَ   الصّبـاح
مُعَظَّـمُ المـلـك مُـقِـرُّ    لَــه        بالملك حتـى كـلّ حـيٍّ    لَقَـاح
مجتمعُ الطعميـن، فـي    طبعـة        توقَّـد البـأس وفيـض   السمـاح
يُضْحِكُ في الغرب ثغـورَ   الظُّبَـا        وهـنّ يبكيـن عيـون   الجـراح
مهّـد فـي المهديتيـن  العـلـى        وعمّ منـه العـدل كـل   النـواح
والمُلـكُ إن قـام بـه    حــازمٌ        أضحى حِمى ً، والجِدّ غيرُ المزاح
في سرجه اللّيثُ الـذي لا   يُـرَى        مفترسـاً إلاّ لـيـوثَ   الكـفـاح
كأنَّمـا سَــلَّ عـلـى   قِـرْنِـهِ        من غمده سيف القضـاء   المتـاح
ذو هِمَّـة ٍ شَطّـتْ عُـلاَهُ    فمـا        تـدرك بالأبصـار إلاّ   التـمـاح
من حِمْيَرِ الأمْلاكِ فـي   منصـبٍ        ذو حسبٍ زاكٍ ومجـدٍ    صـراح
أعاظـمٌ لـم يـمـحُ  آثـارَهُـمْ        دهرٌ لمـا خطَّتـه يمنـاهُ    مـاح
هـم اليعاسيـب لـدى    طعنهـم        إنْ شوّكواأيمانَـهـمْ    بالـرّمـاح
كم لهم في الأسـد مـن   ضربـة        ٍ كمـا سجايـاه قريـع اللّـقـاح
إن ابن يحيى قـد بنـي    للعلـى        بيتاً فأمسى وهو جـار   الضـراح
وصـال بالجـد منوطـاً    بــه        جدٌ له الفـوز بضـرب    القـداح
والصارم الهندي يسقـي   الـردى        فكيـفَ إن سُقّـيَ مَوتـاً    ذبـاح
آراؤه في الـرّوع أعْـدَى   علـى        أعدائِهِ مـن مُرْهَفَـاتِ    السّـلاح
وبطشـه مـا زال عـن    قُـدرة        ٍ يغمد في الصفح شفار    الصفـاح
لا تصـدرُ الأنفـسُ عـن   حُبّـهِ        فـإنَّـهُ للسيّـئـاتِ    اجـتـراح
كم طامح الألحاظ نحـوَ    العلـى        إذا رآه غـضَّ لحـظ    الطمـاح
ورب ذئـب ذي مـراح  فــإن        عنّ له الضرغامُ خلّـى   المـراح
يا طالـب المعـروف ألمـم   بـه        تَخْلَعْ على المطلوبِ منك   النجـاح
نـداه يُغنـي لا نـدى    غـيـره        مـن للذُّنانـي بغنـاءِ   الجـنـاح
فخـلِّ مَـنْ شَـحّ علـى   وفـره        لا تُقْـدَحُ النَّـارُّ بزِنْـدٍ   شحـاح
فالربع رحب، والنـدى    ساكـب        والعيشُ رغدٌ، والأمانـي    قمـاح

 

 

 

القصيدة التالية

 

القصيدة السابقة

 
 

 

أضف تصويتك للقصيدة :

   

 

 

 

 
     طباعة القصيدة  
     إهداء لصديق
  

  أعلم عن خلل

     أضف للمفضلة
إحصائيات القصيدة
 120 عدد القراءات
 0 عدد مرات الاستماع
 0 عدد التحميلات
  1.3 �� 5 نتائج التقييم
     
     استماع للقصيدة
  

  تحميل القصيدة

     قصيدة أخرى للشاعر
   

 أضف قصيدة مماثلة






 

 الشعراء الأكثر قصائد

 
عدد القصائد الشاعر
 ابن الرومي  2129
 أبوالعلاء المعري  2068
 ابن نباتة المصري  1532
 

 الشعراء الأكثر زيارةً

 
عدد الزيارات الشاعر
ابن الأبار القضاعي  19633
ابن حميدس  15256
ابن الرومي  13453
 

القصائد الأكثر قراءةً

 
عدد القراءات القصيدة
هو الشِّع  1267
لن أعودَ  1148
مقهى للبك  1094
 

شعراء العراق والشام

شعراء مصر والسودان

شعراء الجزيرة العربية

شعراء المغرب العربي

شعراء العصر الإسلامي

شعراء العصر الجاهلي

شعراء العصر العباسي

شعراء العصر الأندلسي


أضف قصيدتك في موقعنا الآن

استعرض قصائد الزوار

 

البحث عن قصيدة

 

فصحي عامية غير مهم

الشاعر

القافية
 
 

البحث عن شاعر
 

أول حرف من اسمه

اسم القسم
 
 
 
 
 

إحصائيات ديوان الشعر

 

47482

عدد القصائد

501

عدد الشعراء

955033

عــدد الــــزوار

20

  المتواجدين حالياُ
 
 
   
الشاعر العربي :: اتصل بنا