الشاعر العربي || كفى سيفك الإسلام عادية الكُفر



الشعراء حسب الحروف أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن هـ و ي

القصائد حسب الحروف أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن هـ و ي

القصائد حسب القافية أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن هـ و ي
   

 

  ابن حزم الأندلسي

الشاعر :

 فصحى

القصيدة :

47052

رقم القصيدة :


::: كفى سيفك الإسلام عادية الكُفر  :::


كفـى سيفـك الإسـلام عاديـة   الكُفـر        وَصُلْتَ على العادينَ بالعـزّ    والنصـر
وأصبـح قـولُ المبطلـيـن    مكـذَّبـاً        ومدّ لـكَ الرحمـنُ فـي أمـدِ  العُمـرِ
وأيـنَ الـذي حَـدّ المنـجِّـمُ   كَـوْنَـهُ        إذا مرّ للصـوّامِ عشـرٌ مـنَ    الشهـر
ومـا قـرعَ الأسمـاعَ بالخبـر   الـذي        أبــى اللهُ إلا أنْ يـكـذَّبَ    بالخـبـر
غدا الزّيجُ ريحاً فـي تناقـضِ    علمـه        وتعديلـه عُرفـاً أحـالَ علـى   نُـكـر
فهـلاَّ رأى قَطْعـاً علـيـهِ    بِسَجْـنِـهِ        ومشيـاً بُدهْـمٍ كـانَ بالكبـو   والعثـر
وانّ عليّـاً ينتضـي القضـبَ  الـتـي        يَـرُدّ بهـا مَـدّ العُـداة ِ إلـى   قَصْـر
لقد ضلّ عبّـاد النجـوم ومـا   اهتـدوا        ببعـثِ رسـولٍ لـلأنـامِ ولا    ذكــر
وكم مرّ في الدنيا لهـم مِـنْ    مُمَخْـرِقٍ        مِنَ الناس مطويّ الضلوع علـى   غمـر
إذا جالَ فـي علـم الغيـوب    حسبتـهُ        مسيلمـة َ الكـذّابَ قـامَ مـن   القَـبْـر
أباطيـلُ تجـري بالحقـائـق   بينـهـم        من الكذب منهم لا عن السبعـة   الزهـر
ومـيـلٌ إليـهـا بالظـنـونِ وإنَّـمـا        يُنَكِّبُ عنهـا كـلُّ يقظـانَ ذو    حِجّـر
وما الشّهْـبُ إلاَّ كالمصابيـحِ    تلتَظـي        مع اللّيلِ للساري وتخمـدُ فـي   الفجـر
فيـا أيهـا المغتـر بالنجـمِ قـلْ    لنـا        أتعلمُ سّـرا فيـه مـن ربّـه    يَسْـري
وبينكمـا بَـوْنٌ بعيـدٌ فـمـا   الــذي        تَقَوّلَـهُ الغفـرُ اختلافـاً عـن الغـفـر
فيـا أحْلَـمَ الأمْـلاكِ عـن ذي   حِبَالَـة        ٍ وإنْ جاءَ في الأمرِ الذي جَـدّ   بالإمْـر
تـدارك جهـولاً ضـلّ أو زلّ أوْ    بـه        جنونٌ فما يرتابُ للسيـف فـي   النحـر
فصبـرٌ جميـلَ الصفـحِ عنـهُ عقابـهُ        فقد جَلّ منكَ القدرُ عن ضَعـة ِ    القـدر
سُعودكَ فـي نيـلِ المنـى لا    توقّفـت        من الله تجري، لا من الشمـس   والبـدر
ملكـتَ فمهّـدتَ الأمــورَ    مُـجَـرَّدا        لتمهيدهـا رأي المجـرِّبِ لا    الغُـمـر
ونظمـت حبّـاتِ القـلـوب مَحَـبّـة   ً        . عليك، وقـد كانـت مباينـة َ  النثـر
لأمرٍ أدمتَ الحصر في حـربِ  جربـة        ٍ ومـا حَرْبُهـا إلا مداوَمَـة ُ   الحصـر
وتَرْكُـكَ بالـزّرْقِ اللّـهـاذِمِ   أهْلَـهَـا        وبالبيض صرعى في الجزيرة كالجـزر
وما ضُويقُـوا مـن قبـلِ هـذا   وإنّمـا        بقـدرِ التهـاب النـار تغليـة ُ  القـدر
بسيـر جيـوشٍ فـي البحـور    إليهـمُ        تُحيطُ بهم زحفـاً مـع المـدّ   والجـزر
إذا انتقلـت بالصيـد قـلـتُ   تعجـبـاً        متى انتقـل الآجـام بالأسـدِ    الهصـر
مجـرِّدَة ً بيـضَ الحتـوفِ    خوافـقـاً        بها العذباتُ الحمر في اللجـج   الخضـر
وكــلّ مـديـرٍ يتّـقـي   بمـجـاذف        مشاكلة التشبيـه فـي الأنمـل   العشـر
ترى الشحمَ فـوق القـارِ منـه   مميَّعـاً        فيا مـن رأى ليـلاً تَسَـرْوَلَ    بالفجـر
سـوادُ غـرابٍ فـي بيـاضِ  حمامـة        ٍ تطيرُ بهِ سبحاً على المـاءِ أو   تجـري
قطعتَ بهم في العيش من كـل    جانـبٍ        فقد أقصروا فيها عـن النظـم    بالنثـر
وكم طائـرٍ منهـم قصصـتَ    جناحـهُ        فأصبحَ مسجوناً عن النهضِ في   الوكـر
لـمَّـا رأوا أن المـخـنَّـق   مـنـهـمُ        سددتَ به مجرى التنفسِ فـي    الصـدر
أنابـوا وتابـوا عـن ذنـوبٍ   تقدّمـت        بزعمهـمُ مـن قطعهـم سُبُـلَ   البحـر
فإن نشـروا مـا بينهـم لـك    طاعـة        ً وقد طُويت منهم صدورٌ علـى    غمـر
فعنـدك نـارٌ تركـبُ المـاءَ   نحوهـم        لهـا زُنُـدٌ يقدحـن مـن زُنُـدٍ    بُتْـرِ
ونبلٌ كنبـل الأعيـن النجـل   أرسلـت        تطيـرُ بريـشٍ مستعـار مـن   النسـر
تنصَّلُ للأعداءِ فـي الحـرب  بالـردى        إذا نُصِّلَتْ هاتيكَ فـي السلـم   بالسحـر
ولن يخدعوا في الحرب، وهو    مبيدهـم        ، فتى ً كان مولودا من الحرب في   حِجْر
وأنـت مـن الأعـداءِ أدهـى   خديعـة        ً إذا ما صدمتَ الجيش في الجيش بالمكر
وكنتَ عن التحريـض بالحـزم   غانيـاً        وهـل يَعْـدَمُ الإحـراقَ مُتّقِـدُ   الجمـر
خُلقتَ لنا مـن جوهـر الفضـل   سيـداً        ويمناكَ من يُمْنٍ وَيسْـراك مـن    يُسْـر
وعوّلَ في العسر الفقيـر علـى    نـدى        يديك، وهل يغنى الكسير عـن    الجبـر
زمانـك لا ينفـكّ يفـتـرس   الـعـدى        كذي لِبْـدَة ٍ مُسْتَعْظَـمِ النـاب والظفـر
وطعماكَ مـن شهـد، وطـاب   لأهلـه،        وخُلقاكَ من سهل عليهـم ومـن   وعـر
حيـاة ابـن يحيـى للأعـادي منـيّـة        ٌ وأعمارهـم مبتـورة ٌ منـه    بالعمـر
لقـد فخـرت منـه العلـى   بسمـيـذعٍ        لإحسانـه وجـهٌ تبـرقـعَ    بالبـشـر
بأكبـر يستخـذي لـه كــلّ   أكـبـرٍ        فُيطـرقُ إطـراق البغاثـة ِ   للصـقـرِ
إذا مُـدِحَ الأمــلاك قــام   بمـدحـه        لـهُ قَـدِمُ الدنيـا علـى قَـدَمِ    الفخـر
إليـك امتطينـا كــلّ راغٍ   بمـوجـه        كا جرجر القرمُ الحقودُ علـى   المكـري
إذا مـا طمـا وامتـدّ بالرّيـح   مــدُّهُ        ذكرنـا بـه فيَّـاضَ نائلـك    الغـمـرِ
ولولاك لـم نركـب غـواربَ  زاخـرٍ        مسنَّمة ً في اللحـم منـه إلـى    العمـر
وإن فاتنـي إعـذار شبليـك   بالغـنـى        فـإنَّ بتـرك العـزم متّضـح    العـذرِ
ضعفتُ عـن النهـضِ القـوي   زمانـة        ً ونُقلَ بعد البـاع خطـوي إلـى   شبـر
وإنـي لأهـدي فـي سلـوك   غرائبـي        ومُعجـز نظمـي كـلَّ جوهـرة   بكـر
إذا ما بنى بيتـاً مـن الشعـر   مقولـي        ثنى نابياً عـن هدْمِـهِ معـولَ  الدهـر
وما الشعرُ ما يخلو من الكَسْـرِ    وَزْنُـهُ        ولكـنَّـه سـحـرٌ وبابـلـهُ   فـكـري
وإني بمـا فـوق المنـى منـك   مُوقِـنٌ        وكم شَرَقٍ لليـث مـن وابـل    القطـر

 

 

 

القصيدة التالية

 

القصيدة السابقة

 
 

 

أضف تصويتك للقصيدة :

   

 

 

 

 
     طباعة القصيدة  
     إهداء لصديق
  

  أعلم عن خلل

     أضف للمفضلة
إحصائيات القصيدة
 89 عدد القراءات
 0 عدد مرات الاستماع
 0 عدد التحميلات
  2.5 �� 5 نتائج التقييم
     
     استماع للقصيدة
  

  تحميل القصيدة

     قصيدة أخرى للشاعر
   

 أضف قصيدة مماثلة






 

 الشعراء الأكثر قصائد

 
عدد القصائد الشاعر
 ابن الرومي  2129
 أبوالعلاء المعري  2068
 ابن نباتة المصري  1532
 

 الشعراء الأكثر زيارةً

 
عدد الزيارات الشاعر
ابن الأبار القضاعي  19643
ابن حميدس  15267
ابن الرومي  13454
 

القصائد الأكثر قراءةً

 
عدد القراءات القصيدة
هو الشِّع  1267
لن أعودَ  1148
مقهى للبك  1094
 

شعراء العراق والشام

شعراء مصر والسودان

شعراء الجزيرة العربية

شعراء المغرب العربي

شعراء العصر الإسلامي

شعراء العصر الجاهلي

شعراء العصر العباسي

شعراء العصر الأندلسي


أضف قصيدتك في موقعنا الآن

استعرض قصائد الزوار

 

البحث عن قصيدة

 

فصحي عامية غير مهم

الشاعر

القافية
 
 

البحث عن شاعر
 

أول حرف من اسمه

اسم القسم
 
 
 
 
 

إحصائيات ديوان الشعر

 

47482

عدد القصائد

501

عدد الشعراء

955463

عــدد الــــزوار

14

  المتواجدين حالياُ
 
 
   
الشاعر العربي :: اتصل بنا