الشاعر العربي || تفشي يداكَ سرائر الأغمادِ



الشعراء حسب الحروف أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن هـ و ي

القصائد حسب الحروف أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن هـ و ي

القصائد حسب القافية أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن هـ و ي
   

 

  ابن حزم الأندلسي

الشاعر :

 فصحى

القصيدة :

47035

رقم القصيدة :


::: تفشي يداكَ سرائر الأغمادِ  :::


تـفـشــي يـــداكَ ســرائــر   الأغــمــادِ        لـقــطــافِ هـــام واخــتــلاءِ    هـــوادِ
إلاَّ عـلــى غــزو يـبـيــدُ بــه  الـعــدى        لــلــه مـــن غـــزو لـــه   وجــهــاد
وعــزائــمٍ تـرمـيــهــمُ   بــضــراغــم        تــســتــأصـــل الآلاف   بـــالآحــــادِ
مـن كـلّ ذِمْـرٍ فــي الـكـريـهــة ِ   مُـقــدمٍ        صــالٍ لـحــرّ سـعـيــرهــا    الــوقّــادِ
كـسـنـادِ مـسـمَـرة ٍ وقـســورِ  غـيـضَــة        ٍ وعُــقَــابِ مَـرْقَــبَــة ٍ، وَحــيَـــة ِ   وادِ
وكـأنـهــم فــي الـسـابـغــاتِ   صـــوارم        والـسـابـغــات لـهــم مـــن   الأغــمــادِ
أســد عـلـيـهــم مــن جـلــود  أراقـــمٍ        قُــمُــصٌ أزرّتــهــا عــيــونُ   جـــراد
مـا صـونُ ديـنِ مـحـمــدٍ مــن   ضَـيْـمــهِ        إلاّ بـسـيــفــكَ يـــومَ كـــلّ    جــــلاد
وطـلــوعِ رايـــاتٍ، وقـــودِ   جـحــافــلٍ        وقـــراع أبــطــالٍ، وكــــرّ   جــيـــاد
ولـديــكَ هـــذا كــلّــهُ عـــن   رائـــحٍ        مـن نـصْـرِ ربّـكَ فــي الـحــروب،   وغــاد
إن اهـتـمـامَـكَ بـالـهــدى عــن هـمّــة    ٍ        عــلــويّــة الاصـــــدارِ   والايـــــرادِ
وإقـامــة ُ الأسـطــولِ تـــؤذنُ   بَـغْــتَــة        ً بـقـيــامــة ِ الأعـــداءِ    والــحــسَّــادِ
والـحــربُ فــي حـربـيّــة ٍ   نـيـرانُـهــا        تـطــأُ الـمــيــاهَ بــشــدّة ِ    الإيــعــاد
تـرمـي بـنـفـط طـيـف يُـبـقـي   لـفـحُــهُ        والــشــمّ مــنــهُ مُــحَــرّقُ   الأكــبــاد
وكـأنَّـمــا فـيـهــا دخـــان   صــواعــقٍ        مُـلِــئَــتْ مـــن الإبـــراقِ    والإرعـــاد
لا تـسـكــنُ الـحـركــاتُ عـنــكَ   إنـهــا        لـخـواتــم الأعـمــال خـيــرُ    مــبــادي
وأشــدّ مَــنْ قَـهَــرَ الأعــادي   مِــحْــرَبٌ        فــي سـلـمــه لـلـحــربِ ذو   اسـتـعــداد
سـيـثـيـرُ مـنـكَ الـعـزمُ بـأسـاً   مـهـلـكـاً        والـنَّــارُ تـنـبــع عــن قِـــدَاحِ   زنـــاد
وغـرارُ سـيـفـك سـاهـرٌ لــم   تـكـتـحــل        عـيــنُ الــردى فــي جـفْـنــه بــرقــاد
وزمـانُـك الـعـاصــي لـغـيــركَ، طـائــعٌ        لـك، طـاعــة َ الـمـنـقــادِ    لـلـمـقـتــادِ
ونـرى يـمـيـنـك، والـمـنـى فـي   لـثـمـهـا        فــي كــلّ أفــقٍ بـالـجـنــود  تُــنــادي
مـن كـان عـن سَـنـن الـشـجـاعـة والـنـدى        بـئـس الـمـضـلّ فـأنـت نـعــم    الـهــادي
هـل تـذكـر الأعــلاج سـبــيَ    بـنـاتـهــا        بـظُـبــاً جُـعِـلــنَ قــلائــدَ   الأجــيــاد
مــن كــلّ بـيـضــاء الـتـرائــب   غــادة        ٍ تـمـشـي كـغُـصْـنِ الـبـانَــة ِ   الـمَـيــاد
مــجــذويــة ٍ بــذوائـــبٍ   كــأســـاودٍ        عـبــثــتْ بــهــنّ بــراثــن   الآســـاد
مــن كــلّ ذي زَبَــدٍ عـلـتــه   سُـفْــنُــهُ        يـخـرجـنَ مــن جـســدٍ بـغـيــر    فــؤادِ
ثـعـبــان بـحــرٍ، عـضُّــهُ  بـنــواجــذ        خُـلِـعَـتْ عـلـيـه مـن الـحـديــد،    حِــداد
يُــبْــدِي مــنــه ســقــطَ حـمــامــة   ٍ        بـبـيـاضـه فـي الـبـحــر جــريُ    ســواد
وكـأنـمـا الـريــحُ الـتــي تـجــري   بــه        روحٌ يـحــرّك مـنــه جــســمَ    جــمــاد
يـا أيـهــا الـمـمـضــي قــواهُ   وحـزمَــهُ        ومـحــالــفُ الــتــأويــب    والإســــآد
هـذا ابـنُ يـحْـيَـى ذو الـسـمـاح    جـنـابُــهُ        مُـسْـتَــهــدَفٌ بـعــزائــم    الـقــصّــاد
فــرِّغْ مــن الـسْـيْــرِ الـرذيَّــة َ   عـنــده        تــمــلأ يــديــكَ بــطــارفٍ   وتــــلاد
مَـلِــكٌ مَـفَـاخِــرُهُ تَــعَــدّ   مـفــاخــرا        لــمــآثـــرِ الآبـــــاءِ والأجــــــدادِ
ومــراتــعُ الـــروّاد بــيــنَ   رُبُــوعِــهِ        مـحـفــوفــة ٌ بـمـنــاهِــلِ    الــــوُرّادِ
ثـبـتــتْ قـواعــدُ مُـلْـكِــهِ    فـكـأنَّـمــا        أرســــاه ربّ الــعـــرشِ   بــالأطـــواد
وطـريــدهُ، مــن حـيــثُ راحَ أو   اغـتــدى        فــي قـبـضــة ٍ مـنــهُ بـغـيــرِ   طــراد
والأرضُ فــي يُـمـنــاه حَـلْـقَــة ُ   خـاتــم        والـبـحــرُ فــي جــدواه رَشْــحُ   ثِــمــاد
لا تـسـألــنْ عـمّــا يـصـيــبُ    بـرأيــه        وطــعــانــه بــمــقـــوَّمٍ   مـــيّـــاد
يـضـعُ الـهِـنَـاءَ مـواضـعَ الـنُّـقَـبِ    الــذِي        يـضــعُ الـسّـنــانُ مـواضــعَ   الأحــقــاد
كـالـبـدرِ يـومَ الـطـعـن يُـطـفـىء   رمـحـه        روحَ الــكــمــيّ بــكــوكــبٍ   وقّــــاد
تـبـنــي سـلاهـبــهُ سـمــاءَ عـجـاجــة        مـــن ذُبّـــلِ الأرمـــاح، ذاتَ   عــمـــاد
وبـردّ سُـمـرَ الـطـعـن عـن أرض    الـعــدى        وكـأنَّـهــا فــي صِـبْـغَــة ِ    الـفـرصــاد
وسـقـوط هـامــاتٍ بـضــرب    مـنـاصــل        وصــعــودُ أرواح بـطــعــن   صــعـــاد
أمَّــا شِـــدَادُ الـمـجـرمــيــن   فــعــزُّهُ        أبـقــاهُــمُ بــالــذلّ غــيــرَ   شِــــداد
والـنَّـارُ تـأخـذ فـي تـضـرمـهـا    الـغَـضَـا        جُــزْلاً، وتـتــركُــهُ مَـهــيــلَ  رمـــاد
يــا مــن إلـيــه بـانـتـجــاعِ    مُـؤمِّــلٍ        مـسـتـمـطــرٌ مـنــه سـمــاءَ    أيـــادِي
أُلْـقِـيـتُ مـن نَـيـلِ الـمـنـى عـن   عـاتِــقٍ        فـكـأنـنــي سـيــف بـغـيــرِ    نــجــاد
مـا لـي بـأرضـكَ يــومَ جــودكَ    مُـعــربٌ        بـلـســانــهِ عـــن خــدمــتــي وودادي
إلاّ قـصـائــدٌ بـالـمـحـامــدِ   صـغـتـهــا        غُـــراًّ تــهــزّ مـحــافــل  الإنــشــاد
خـلـعـتْ مـعـانـيـهـا عـلـى    ألـفـاظـهـا        ألــحــانَ أشــعــارٍ ونَــقْــرَ   شَــــوَاد
رَجَـحـتْ بِـقَـسـطـاسِ الـبـديــع    وإنَّـهــا        لـخــفــيــفــة ُ الأرواحِ   والأجـــســـادِ
تـبـقـى كـنـقـشِ الـصـخـرِ وهـي   شــواردٌ        مَـثَـلُ الـمـقـيـمِ بـهـا وحَــدْوا    الـحــادي

 

 

 

القصيدة التالية

 

القصيدة السابقة

 
 

 

أضف تصويتك للقصيدة :

   

 

 

 

 
     طباعة القصيدة  
     إهداء لصديق
  

  أعلم عن خلل

     أضف للمفضلة
إحصائيات القصيدة
 98 عدد القراءات
 0 عدد مرات الاستماع
 0 عدد التحميلات
  1.0 �� 5 نتائج التقييم
     
     استماع للقصيدة
  

  تحميل القصيدة

     قصيدة أخرى للشاعر
   

 أضف قصيدة مماثلة






 

 الشعراء الأكثر قصائد

 
عدد القصائد الشاعر
 ابن الرومي  2129
 أبوالعلاء المعري  2068
 ابن نباتة المصري  1532
 

 الشعراء الأكثر زيارةً

 
عدد الزيارات الشاعر
ابن الأبار القضاعي  19643
ابن حميدس  15267
ابن الرومي  13454
 

القصائد الأكثر قراءةً

 
عدد القراءات القصيدة
هو الشِّع  1267
لن أعودَ  1148
مقهى للبك  1094
 

شعراء العراق والشام

شعراء مصر والسودان

شعراء الجزيرة العربية

شعراء المغرب العربي

شعراء العصر الإسلامي

شعراء العصر الجاهلي

شعراء العصر العباسي

شعراء العصر الأندلسي


أضف قصيدتك في موقعنا الآن

استعرض قصائد الزوار

 

البحث عن قصيدة

 

فصحي عامية غير مهم

الشاعر

القافية
 
 

البحث عن شاعر
 

أول حرف من اسمه

اسم القسم
 
 
 
 
 

إحصائيات ديوان الشعر

 

47482

عدد القصائد

501

عدد الشعراء

955410

عــدد الــــزوار

19

  المتواجدين حالياُ
 
 
   
الشاعر العربي :: اتصل بنا