الشاعر العربي || أبابيل



الشعراء حسب الحروف أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن هـ و ي

القصائد حسب الحروف أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن هـ و ي

القصائد حسب القافية أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن هـ و ي
   

 

  يوسف طافش

الشاعر :

 تفعيلة

القصيدة :

46526

رقم القصيدة :


::: أبابيل  :::


لَكُمْ دينكُمْ‏


ولي وردةٌ منْ بقايا دمي‏


سأغرِسُها بعد فصل الرمادِ‏


على قبر طفلي‏


لأجمعَ أطرافَ جُمجمتي‏


من غبارِ الجهاتِ‏


وأرمي طقوسَ انتحاري بعيداً‏


إلى غامض الكونِ‏


لا تَشمَتوا بانحساري قليلاً‏


دمي هاهنا في أعالي النجومِ‏


يراجع بعض الوصايا‏


ويفضح أسراركمْ‏


* * *‏


نراجيلكم تنتشي‏


بامتصاصِ رعافِ الملايينِ‏


أفواهكم تنثرُ الضَّحكاتِ‏


على جُثَثٍ تستغيثُ بأشلائها‏


في الجزائرِ موتٌ‏


وفي القدس موتٌ‏


وما بين (قانا) و(بغدادَ)‏


جسرُ التوابيتِ‏


يَمتدُّ حتى اختناقِ الأفُق‏


هنيئاً طواغيتَ هذا الزمانِ‏


هنيئاً لكُمْ‏


فما زال في جُعبة الوقتِ‏


مُتَّكَأٌ للعزاءِ‏


ومُتَّسَعٌ للبكاءِ على عربٍ‏


باركوا سعيَكُمْ.. لكُمْ دينُكُمْ‏


* * *‏


إذا ما تشَتَّتَ ظِلِّي‏


فياقامةَ السنديان لمَنْ أنتمي؟‏


عجبْتُ لهذا الزمانِ‏


زمانِ احتقانِ الغيومِ بكُلِّ المهازلِ‏


كيفَ أكونُ البديلَ‏


عن البهلوانِ الذي علّقوا نَعْيَهُ‏


وكيف سأدعو إلى الرقص كلَّ الخناجرِ‏


صوتي تناثرَ بينَ القبائلِ‏


موتي توزَّع بين الفصائلِ‏


كُلٌّ يسارع كي يحتمي بنشيدي‏


وكُلٌّ يلقِّبني بالشَّهيدِ‏


فكيف أُنظّمُ نبضيِ‏


على زئبقِ الكلماتِ‏


وبعد الحدادِ على زهرةِ الغيمِ‏


مَنْ سَيُبَلّلُ هذي القبورَ‏


ويمسحُ دمعَ التوابيتِ‏


مَنْ.. يا أبي؟..‏


* * *‏


فمي يُنْكِرُ الزعفرانَ‏


وما يدّعيهِ المرابون بين المواخيرِ‏


تَبَّتْ يدا مَنْ توضَّأَ‏


قبل الصلاة بدمعكَ‏


تَبَّاً لِمَنْ بَسْملوا في الظلامِ لكي يذبحونا‏


ونحنُ نفتشُ بين الكواليسِ‏


عن جثةِ البندقيةْ‏


نسيتُ حروفَ الهجاءِ‏


فمَنْ يا أبي سيعيد يقيني‏


إلى أَوَّلِ الأبجديَّةْ؟!!‏


يتيماً أتيتُكَ إلا من الصدقِ‏


أحملُ تعويذةً‏


باعها أخوتي منذُ خمسينَ عاماً‏


وقالوا تجلّدْ‏


فأنتَ الرّهانُ، وأنتَ الرهينةُ‏


أنتَ المُهَرِّجُ في مهرجان المدائحِ‏


حين تُزَفُّ السنابلُ للمقصلةْ‏


وأنتَ القميصُ الذي نرتديهِ‏


إذا جاءَ عثمان يسأل عن قاتليهِ‏


تجلَّدْ..‏


فأنتَ خرافة هذا الزمانِ.‏


* * *‏


تَسَوَّلتُ حتى أضعتُ المجازَ‏


وبعتُ الكنايةَ‏


كي أشتري حِفنةً منْ جذوري‏


لأدخلَ طُروادةَ الشعر دون حصانٍ‏


سئمتُ المكوثَ على زئبقِ الكلماتِ‏


فمُنْذُ جحيمٍ‏


ونحن نراوغ أحلامنا‏


رأيتُ المغولَ هناكَ‏


يعيدونَ ترتيبَ بعضِ الرؤوسِ‏


رأيتُ التتارَ هنا وهنا‏


منذُ (مدريدَ) يحصونَ أنفاسنا‏


يريدون (أمركةَ) اللونِ والكونِ‏


(أمركةَ) اللهِ‏


(صهينةَ) الريحِ، والماءِ، والزرعِ‏


ماذا تبقَّى لنا؟!!..‏


* * *‏


إذا ما توحّد ظلُّ السماءِ‏


وهبَّتْ قيامةُ أرواحنا‏


يجيءُ رجالُ الطواغيتِ خلفَ شبابيكنا‏


ينامون في بؤبؤ العينِ‏


تحتَ اللسانِ‏


وبينَ سطور القصائدِ‏


حتى انفجارِ الخلايا‏


فماذا تبقى لأحلامنا؟‏


غبارٌ غبارْ‏


وذئبُ الغواياتِ‏


ينهشُ وجهَ النهارْ‏


سئمتُ المكوثَ على زئبقِ الكلماتِ‏


والسعيَ بين الجهاتِ‏


بلا وجهةٍ يا أبي‏


وبوصلةُ النارِ‏


تلعنُ من باركوا غفلةَ اللاهثينَ‏


وقد غادروا سحنَتي‏


وكلُّ ينوح على جثةٍ‏


فصّلوها على صورتي‏


مَنْ أنا يا أبي.. مَنْ أنا؟!!‏


في ظلالِ الخديعةِ‏


هم غيّبوا وعينا‏


وهم صادروا لهفة الروحِ ما بيننا‏


* * *‏


هنا شرقَ أشلائنا‏


غربَ نهرٍ منَ الدمِ‏


فوقَ جنونِ الخرافاتِ‏


يبنون أحلامهمْ‏


وحوشُ الأساطيرِ‏


لا يكتفونَ بأسفارهمْ‏


يريدون كلَّ الأناجيلِ‏


كلَّ المصاحفِ أن تحتفي ببراءتِهِم‏


منْ دمِ الناصريِّ‏


يريدون توقيع مريمَ‏


في حضرة الفاتكانِ‏


بأنَّ ابنها قاتلُ الأنبياءْ‏


كأنَّ يهوذا يعاودُ غدرَ المسيحِ‏


وأجراس روما تغادر أسماعنا‏


لماذا يريدونَ شمسَ الإلهِ لهم وحدهمْ‏


وكلُّ القبورِ لنا؟‏


* * *‏


حزينٌ أنا يا دمشقُ‏


كحزنِ الملائكةِ الطيبين‏


فلم يبق لي في تخومِ البلادِ‏


سوى (قاسيون)‏


ليحرسَ ظهري‏


سأنشدُ في وجهِ مَنْ عهَّروا‏


قامةَ السنديان:‏


ـ (حماة الديارِ عليكم سلام)‏


فإمّا نكونُ‏


وإمّا نكونُ‏


وإمّا علينا السلام.‏

 

 

 

 

القصيدة السابقة

 
 

 

أضف تصويتك للقصيدة :

   

 

 

 

 
     طباعة القصيدة  
     إهداء لصديق
  

  أعلم عن خلل

     أضف للمفضلة
إحصائيات القصيدة
 44 عدد القراءات
 0 عدد مرات الاستماع
 0 عدد التحميلات
  2.0 �� 5 نتائج التقييم
     
     استماع للقصيدة
  

  تحميل القصيدة

     قصيدة أخرى للشاعر
   

 أضف قصيدة مماثلة






 

 الشعراء الأكثر قصائد

 
عدد القصائد الشاعر
 ابن الرومي  2129
 أبوالعلاء المعري  2068
 ابن نباتة المصري  1532
 

 الشعراء الأكثر زيارةً

 
عدد الزيارات الشاعر
ابن الأبار القضاعي  19637
ابن حميدس  15261
ابن الرومي  13453
 

القصائد الأكثر قراءةً

 
عدد القراءات القصيدة
هو الشِّع  1267
لن أعودَ  1148
مقهى للبك  1094
 

شعراء العراق والشام

شعراء مصر والسودان

شعراء الجزيرة العربية

شعراء المغرب العربي

شعراء العصر الإسلامي

شعراء العصر الجاهلي

شعراء العصر العباسي

شعراء العصر الأندلسي


أضف قصيدتك في موقعنا الآن

استعرض قصائد الزوار

 

البحث عن قصيدة

 

فصحي عامية غير مهم

الشاعر

القافية
 
 

البحث عن شاعر
 

أول حرف من اسمه

اسم القسم
 
 
 
 
 

إحصائيات ديوان الشعر

 

47482

عدد القصائد

501

عدد الشعراء

955211

عــدد الــــزوار

11

  المتواجدين حالياُ
 
 
   
الشاعر العربي :: اتصل بنا