الشاعر العربي || ـ سيرة شعرية



الشعراء حسب الحروف أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن هـ و ي

القصائد حسب الحروف أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن هـ و ي

القصائد حسب القافية أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن هـ و ي
   

 

  أحمد الخطيب

الشاعر :

 تفعيلة

القصيدة :

46511

رقم القصيدة :


::: ـ سيرة شعرية  :::







غيّرتُ أوزانَ الخليلِ من المتاعِ،‏


وقد نجوتُ من السحابةْ‏


وخلطّتُ مدَّ الحرفِ بالخبب المنادى‏


وصعدتُ آخرَ ما تناقصَ،‏


من فِمِ الريح الحرون على الكتابةْ‏


حتى إذا خفَّ الخفيفُ إلى صلاةٍ،‏


قلتُ هذا صاحبي‏


في الغارماتِ لهُ من الفوضى‏


حدودٌ لم تنم تحت الرقابةْ‏


طاف المدينةَ‏


باحثاً عن طائرٍ‏


صَرْفِ الغريدِ،‏


ويشبهُ المعنى،‏


وخَبْطَ يدٍ،‏


تنازلَ عن مرارتِها‏


دَمٌ‏


عاجَ انسحاب البحرِ،‏


من دمع الربابةْ‏


(2)‏


كأنني يا نايُ‏


لم أُعطِ الندى وطناً‏


ولم أرتَّلْ مرّةً من سيرتي‏


شجنا‏


كأنني لم أنتبه‏


لقصيدةِ الذكرى‏


وقد شيَّعتُها وحدي،‏


وما نهضتْ‏


ولكن عزَّ فيها الماءُ،‏


وافتتنا‏


هذي يدايَ،‏


حنينُ أمي وهيَ جامحةٌ،‏


ولا ووضوح أبي قد يسعف الفننا‏


حرّكُتُهُ في الليلِ،‏


حتى أينعت‏


من أرضِهِ‏


رُطَبٌ،‏


ومن أسمائِهِ‏


عَصَبٌ،‏


والريحُ هزّتْ تحتهُ كَفَنَا‏


هذي سماءٌ كنتُ حارسها‏


وأكتبُ فوق نجمِ تائهٍ‏


في الليلِ،‏


ما لم يكتب الشعراءُ قبلي‏


غير أني لم أجز في الريح‏


رَسْمَ العارفينَ، ولم أنم‏


في حاضر النارنج إذا وَهَنا‏


سنسلتُها عَطَشاً‏


وما سنسلتُ غيمتَها‏


كم ذا يناغي في الصدى ريحاً‏


والصوتُ يغمرُ نفسَهُ،‏


وأنا‏


أمارسُ‏


بعضَ‏


ما سنسلتُهُ‏


زمنا‏


(3)‏


لكنه المقهى يحاورُ نفسَهُ‏


والشايُ يُسعفُ صاحبي‏


من بردةٍ شتويَّةٍ،‏


ويدي تمارسُ كلَّ طقسٍ شاردٍ‏


من غضبة الجسدِ‏


وأنا الخليلُ،‏


سلالةٌ من حامض الليمونِ‏


ترشحُ من سؤالٍ طافحٍ‏


أين المُنادى، والمصفّى‏


وأبي يطاردني هنا‏


في حانةِ الوطنِ المشفّى‏


فاكتبوا أيامكم‏


في حانةٍ من واضحِ التكوين‏


وابتدعوا قصيدتنا،‏


فقد هَبَطَ الحمامُ إلى منازِلهِ،‏


وغنّى‏


جئنا من الماضي‏


إلى غَدِنا،‏


ولم ننس الحوارَ المرَّ‏


لم ننسَ السؤالَ عن الذي غنّى‏


أبي مرَّ الغمامُ هنا‏


في باحةِ المقهى،‏


ولم يملكْ من الماء الحرونِ‏


سوى ربابتهِ على وترِ الغدِ‏


وأنا‏


وكأسُ الريحِ‏


نشهدُ ما يجيءُ من الكلامِ شفاهةً‏


هذي جراحي يا بلادي‏


فاشهدي‏

 

 

 

 

القصيدة التالية

 

 
 

 

أضف تصويتك للقصيدة :

   

 

 

 

 
     طباعة القصيدة  
     إهداء لصديق
  

  أعلم عن خلل

     أضف للمفضلة
إحصائيات القصيدة
 185 عدد القراءات
 0 عدد مرات الاستماع
 0 عدد التحميلات
  2.0 �� 5 نتائج التقييم
     
     استماع للقصيدة
  

  تحميل القصيدة

     قصيدة أخرى للشاعر
   

 أضف قصيدة مماثلة






 

 الشعراء الأكثر قصائد

 
عدد القصائد الشاعر
 ابن الرومي  2129
 أبوالعلاء المعري  2068
 ابن نباتة المصري  1532
 

 الشعراء الأكثر زيارةً

 
عدد الزيارات الشاعر
ابن الأبار القضاعي  19642
ابن حميدس  15265
ابن الرومي  13454
 

القصائد الأكثر قراءةً

 
عدد القراءات القصيدة
هو الشِّع  1267
لن أعودَ  1148
مقهى للبك  1094
 

شعراء العراق والشام

شعراء مصر والسودان

شعراء الجزيرة العربية

شعراء المغرب العربي

شعراء العصر الإسلامي

شعراء العصر الجاهلي

شعراء العصر العباسي

شعراء العصر الأندلسي


أضف قصيدتك في موقعنا الآن

استعرض قصائد الزوار

 

البحث عن قصيدة

 

فصحي عامية غير مهم

الشاعر

القافية
 
 

البحث عن شاعر
 

أول حرف من اسمه

اسم القسم
 
 
 
 
 

إحصائيات ديوان الشعر

 

47482

عدد القصائد

501

عدد الشعراء

955359

عــدد الــــزوار

16

  المتواجدين حالياُ
 
 
   
الشاعر العربي :: اتصل بنا