الشاعر العربي || زمان شاغر للروح



الشعراء حسب الحروف أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن هـ و ي

القصائد حسب الحروف أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن هـ و ي

القصائد حسب القافية أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن هـ و ي
   

 

  طالب هماش

الشاعر :

 تفعيلة

القصيدة :

45711

رقم القصيدة :


::: زمان شاغر للروح  :::


ظمأٌ يعطشُ كالحنظلِ للمرِّ‏


وخمرٌ حامضةُ القطرةِ‏


تستعطفُ كأسَ الموتِ‏


والروحُ كأمّ ثاكلٍ‏


تبكي على هذي الحياةْ!‏


***‏


أيُّها الموتُ‏


هل الريحُ هي المختبرُ الحرُّ‏


لحزنِ الروحِ؟‏


أم رجعٌ رثائيٌّ لأجراسِ الفواتْ!؟‏


***‏


أم بكاءٌ ضائعُ المعنى‏


على تغريبةِ الدنيا المواتْ؟!‏


***‏


جالساً في ركنيَ المظلمِ كالذئبِ‏


أحاكي جملاً ناقصةً،‏


والأحرفُ العطشى تآليفٌ مقفّاةٌ‏


لأحزانِ الكماناتِ‏


التي ينزفُ منها الحزنُ كلَّ الكلماتْ!‏


***‏


جالساً مثلَ كمانٍ صامتٍ‏


قربَ ضريحي‏


أغمضُ الجفنَ على نأمةِ حبّ،‏


وأباكي زهرةَ الحبرِ‏


التي تذبلُ كالعادةِ في آخرةِ الليل،‏


وأصوات الحداةْ!‏


***‏


أيُّها الليلُ‏


هل الموتُ زمانٌ شاغرٌ للروحِ‏


في ساعةِ شيخوختها المرّةِ،‏


أم حزنُ النهاياتِ‏


التي تعبرُ شطآنَ المغيبْ؟!‏


***‏


أم كاتدرائيّةٌ مشنوقةُ الأجراسِ‏


في الآحادِ؟..‏


يرثيها حدادٌ غاربُ الأصداءِ‏


في يأسٍ‏


ويعلوها صليبْ!‏


***‏


أيُّها النائي الغريبْ!‏


***‏


لا مواويلَ تُصادي وحشةَ الأيامِ‏


في معتزلِ الليلِ،‏


وما النايُ سوى صوتٍ لتحريضِ النحيبْ!‏


***‏


وأنا في وحشتي‏


لستُ سوى مستوحشٍ‏


يقرعُ أجراسَ المغيبْ!‏


***‏


تهبطُ العزلةُ عمياءَ على الروحِ‏


ولا يهرمُ إلاَّ اليأسُ‏


في شرنقةِ الصمتِ..‏


غرابٌ آخرٌ والليلُ منأى الملكوتْ.‏


***‏


وأنا الصامتُ كالمصحفِ في حزنٍ أموتْ!‏


***‏


لكأني ناسكٌ لليلِ في محرابهِ المهجورِ‏


قلبي راضيٌ بالموتِ في سكرٍ حزينٍ‏


ومراثي وحشتي مشنوقةٌ‏


في مشهدِ الليلِ..‏


وآلامي مدلاّةٌ بشؤمٍ في رُهَابِ الكهنوتْ.‏


***‏


وكأني كاهنُ اليأسِ‏


الذي نصّبهُ الحزنُ شقيقاً للتماثيلِ‏


التي تلبسُ قمصانَ السكوتْ.‏


***‏


ظمأٌ يعطشُ كالحنظلِ للمرِّ‏


وحزنٌ (أسودٌ)‏


يرضعُ دمعَ البشرِ العزّلِ كالجرذانِ..‏


والليلُ لباسُ المفردينْ!‏


***‏


وأنا الداشرُ في بريّةِ الأيّامِ‏


أبتاعُ التقاويمَ التي خالفها الوقتُ‏


فشاختْ في ليالي اليائسينْ!‏


***‏


لكأنَّ الريحَ ليستْ غير‏


نشدانِ مزاميرِ المراثي،‏


والنواعيرَ التي تنهبُ وقتاً يائساً‏


غير لهاثِ الضائعينْ!‏


***‏


وأنا في ملكوتي‏


لستُ إلاَّ آدم المشنوق‏


في وقتِ غروبِ الشمس،‏


والراثي لحزنِ العالمينْ!‏

 

 

 

القصيدة التالية

 

القصيدة السابقة

 
 

 

أضف تصويتك للقصيدة :

   

 

 

 

 
     طباعة القصيدة  
     إهداء لصديق
  

  أعلم عن خلل

     أضف للمفضلة
إحصائيات القصيدة
 66 عدد القراءات
 0 عدد مرات الاستماع
 0 عدد التحميلات
  2.5 �� 5 نتائج التقييم
     
     استماع للقصيدة
  

  تحميل القصيدة

     قصيدة أخرى للشاعر
   

 أضف قصيدة مماثلة






 

 الشعراء الأكثر قصائد

 
عدد القصائد الشاعر
 ابن الرومي  2129
 أبوالعلاء المعري  2068
 ابن نباتة المصري  1532
 

 الشعراء الأكثر زيارةً

 
عدد الزيارات الشاعر
ابن الأبار القضاعي  19600
ابن حميدس  15228
ابن الرومي  13428
 

القصائد الأكثر قراءةً

 
عدد القراءات القصيدة
هو الشِّع  1265
لن أعودَ  1146
مقهى للبك  1091
 

شعراء العراق والشام

شعراء مصر والسودان

شعراء الجزيرة العربية

شعراء المغرب العربي

شعراء العصر الإسلامي

شعراء العصر الجاهلي

شعراء العصر العباسي

شعراء العصر الأندلسي


أضف قصيدتك في موقعنا الآن

استعرض قصائد الزوار

 

البحث عن قصيدة

 

فصحي عامية غير مهم

الشاعر

القافية
 
 

البحث عن شاعر
 

أول حرف من اسمه

اسم القسم
 
 
 
 
 

إحصائيات ديوان الشعر

 

47482

عدد القصائد

501

عدد الشعراء

950618

عــدد الــــزوار

10

  المتواجدين حالياُ
 
 
   
الشاعر العربي :: اتصل بنا