الشاعر العربي || رِحْلَةُ الوَلَدِ السَّوْمَريّ



الشعراء حسب الحروف أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن هـ و ي

القصائد حسب الحروف أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن هـ و ي

القصائد حسب القافية أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن هـ و ي
   

 

  أجود مجبل الخفاجي

الشاعر :

 تفعيلة

القصيدة :

44813

رقم القصيدة :


::: رِحْلَةُ الوَلَدِ السَّوْمَريّ  :::


تباركْتَ يا أيّها السَّوْمَريُّ،‏


وطُوبى لما يتساقطُ من شجرِ الأُرجوانِ عليكْ‏


إلى أينَ تمضي؟‏


وأيُّ رصيفٍ سيُعشبُ من دَمعتيكْ؟‏


وكلُّ الدروبِ مُفخَّخةٌ،‏


والسواحلُ تَرتابُ مِنْ قمرٍ ماتَ بين يديْكْ‏


***‏


ستبزُغُ دونَ سماءٍ،‏


وتجلِسُ مُرتبكاً في العَشاءِ الأخيرْ‏


تُوزِّعُ أَختامَكَ العَدَميَّةَ‏


للفائضينَ عن السيْفِ،‏


والخارجينَ على بَصَماتِ الأَميرْ‏


تفتِّحُ أَزْرارَ كلِّ السواقي ،‏


وتهتِفُ بين زجاجِ المكاتبِ، بين المطاراتْ‏


ألا فارفعوا قبّعاتِكُمُ عالياً بالتحيِّةِ إنّي الأَميرْ‏


***‏


تباركْتَ كم كُنتَ مُنشغِفاً بالنهايةِ،‏


كم أفْلَتَتْ منكَ أَندَلُسٌ؛‏


واتكأْتَ على سُورِ غَرناطةٍ وبكيتْ‏


وسَدَّ مُلوكُ الطوائِفِ‏


كلَّ الدروبِ عليكَ فراوغْتَهُمْ وَمَضيتْ‏


خُذِ الريحَ تعويذةً أيّها المَطريُّ؛‏


فإنَّ النبوءةَ تبدأُ من قدميكْ‏


***‏


تَلوَّثَ جمرُكَ بالبردِ فلْتسترحْ،‏


ولْتُدَفِّىء يديكَ بيأسِ الغيومِ‏


مُثقَّبةً بالشظايا‏


وكُنْ حذراً ياصديقَ المَرايا‏


لبعضِ النوارسِ تقتربُ الشرُفاتْ‏


وما يتبقَّىيفتِّتُهُ الموجُ والزبدُ المُستريبْ‏


لبعضِ السفائنِ‏


ما يذْخَرُ البحرُ من جُزُرٍ لا تُكرَّرُ،‏


والقاعُ مِنفضةٌ للبَقايا‏


فإيّاكَ أن تُغمضَ القلبَ،‏


في ليلِ عاصمةٍ لمْ تبايعْكَ،‏


إيَّاكَ يا سَوْمَريُّ لغير هواكَ تُشيرْ‏


فأنتَ الذي قد رأيتْ‏


وجُبْتَ البلادَ تفتّشُ عن عُشْبَةٍ وسماءٍ وبيتْ‏


وأَرشدْتَ دجلةَ نحو مَصبِّ الفراتْ‏


وظِلُّكَ بين المصابيحِ‏


يَشْحَبُ..... يَشْحَبُ..... ثم يَغيبْ‏


تُوثِّقُ ما سَوفَ يُنسى من الحزْنِ،‏


بين الوُعولِ التي أَكَلَتْ عُشْبَها السُّرفاتْ‏


وطفلٍ بإحدى مَدارسِ (أوروكَ) يبكي،‏


يضُمُّ أصابعَهُ اللّبنيَّةَ مُنطفِئاً‏


ثمّ يكتبُ:‏


ماتَ أبي في الهواءِ الغريبْ.‏


***‏


تباركْتَ حين تُراودُ سُوقَ عُكاظٍ،‏


بحرْفٍ تَشرَّدَ من أبجديتِهِ،‏


ومُعَلَّقةٍ لم تَجدْ من يُعلِّقُها‏


تُراودُ (سوقَ الشيوخِ) (1)‏


على حَجَرٍ يَتضاغَنُ ، أو خِنْجرٍ يَتطامَنُ،‏


والأُمسياتُ تَضيعُ كقافلةٍ في طريقِ الحريرْ‏


مَواعيدُ للنايِ في شفتيكْ‏


وحزنُ سُنُونوَّةٍ لا تطيرْ‏


تمرُّ على سُفنِ الليلِ‏


ذاكرةً شمَّستْها الطفولةُ،‏


والنرجسُ الصعْبُ،‏


إذْ يتحفَّى على زُرْقِةِ الانتباهْ‏


وتَغْريبةُ الذهبِ المتورِّقِ بين العَرائِنِ،‏


في ذُرْوَةِ الخجلِ المَوسميِّ‏


تُقطِّرُهُ اللاّفتاتْ‏


على ما تَراكمَ من تعبٍ في المياهْ‏


دموعُكَ تندسُّ بين خُطى عاشقَيْنِ؛‏


يغطِّيهما اللّيلُ بالبهَجاتْ‏


وأنتَ على غَسَقِ الصفْرِ تغفو وحيداً،‏


تَدُقُّ يداكَ على أُفقٍ لا تَراهْ‏


وأَغصانُ صَوتِكَ تَدْهسُها الشاحناتْ‏


تباركْتَ يا سَوْمَريُّ،‏

 

 

 

القصيدة التالية

 

القصيدة السابقة

 
 

 

أضف تصويتك للقصيدة :

   

 

 

 

 
     طباعة القصيدة  
     إهداء لصديق
  

  أعلم عن خلل

     أضف للمفضلة
إحصائيات القصيدة
 49 عدد القراءات
 0 عدد مرات الاستماع
 0 عدد التحميلات
  0.0 �� 5 نتائج التقييم
     
     استماع للقصيدة
  

  تحميل القصيدة

     قصيدة أخرى للشاعر
   

 أضف قصيدة مماثلة






 

 الشعراء الأكثر قصائد

 
عدد القصائد الشاعر
 ابن الرومي  2129
 أبوالعلاء المعري  2068
 ابن نباتة المصري  1532
 

 الشعراء الأكثر زيارةً

 
عدد الزيارات الشاعر
ابن الأبار القضاعي  19636
ابن حميدس  15261
ابن الرومي  13453
 

القصائد الأكثر قراءةً

 
عدد القراءات القصيدة
هو الشِّع  1267
لن أعودَ  1148
مقهى للبك  1094
 

شعراء العراق والشام

شعراء مصر والسودان

شعراء الجزيرة العربية

شعراء المغرب العربي

شعراء العصر الإسلامي

شعراء العصر الجاهلي

شعراء العصر العباسي

شعراء العصر الأندلسي


أضف قصيدتك في موقعنا الآن

استعرض قصائد الزوار

 

البحث عن قصيدة

 

فصحي عامية غير مهم

الشاعر

القافية
 
 

البحث عن شاعر
 

أول حرف من اسمه

اسم القسم
 
 
 
 
 

إحصائيات ديوان الشعر

 

47482

عدد القصائد

501

عدد الشعراء

955173

عــدد الــــزوار

14

  المتواجدين حالياُ
 
 
   
الشاعر العربي :: اتصل بنا