الشاعر العربي || ما كان سهما غار بل ظبيٌ سنحْ



الشعراء حسب الحروف أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن هـ و ي

القصائد حسب الحروف أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن هـ و ي

القصائد حسب القافية أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن هـ و ي
   

 

  مهيار الديلمي

الشاعر :

 فصحى

القصيدة :

41397

رقم القصيدة :


::: ما كان سهما غار بل ظبيٌ سنحْ  :::


 إن لم يكن قتلَ الفؤادَ فقد جرحْ    

ما كان سهما غار بل ظبيٌ سنحْ

 
 ثمنا فتاجرناه فيه كما اقترحْ     جلبَ الجمالَ يريد أنفسنا به
 
 ردنيه عن عرف الجنان إذا نفحْ     أرجتْ جنانَ السفح فيه بنافضٍ
 
 و الوردُ أطيبُ منه ريحا ما رشحْ     عرقُ المجاسد فاض ماءُ شبابه
 
 ما كان أغفلني وليس عن السبحْ     في جيده الكافورِ سبحة ُ عنبرٍ
 
 صلفا وأحيانا يجنُّ من المرحْ     و أما ومشيتهِ توقرَ تارة
 
 مزجتْ بدمع صبابتي دمعَ القدحْ     و مواعدٍ ليَ في خلال وعيده
 
 و لأبخلنّ على العواذل إن سمحْ     لأشاطرنَّ هواه جسمي إن وفى َ
 
 يثنيك عن أشرَ الثنيَ نهى ُ القرحْ     راحت تعنفُ في الصبا ما آن أن
 
 لو ناهزتهْ الأربعون وما صلحْ     و الخمسُ والعشرون تعذرُ فاسدا
 
 أصحو وفي الظنّ المحالُ المطرحْ     مناك ظنك بي غرورا أنني
 
 فدنا إليه فاسئلي عما كلحْ     كالليث والغمرُ استغرَّ بثغره
 
 بيديه لا جرمَ انظري كيف افتضحْ     و الصاحبِ التمس الغمامُ تشبها
 
 بالجود إلا أنه فيه سبحْ     جاراهما ويكاد يغرق فيهما
 
 كفُّ الزمان وللمكارم ما منحْ     للعزّ ما منعَ الحسينُ فلم تنل
 
 كالطرف يدرك نوره أنيَّ طرحْ     إن همَّ أبصر غايتيه بحزمه
 
 متبسمٌ فيقول حاسدهُ مزحْ     أو جدَّ في خطبٍ كفاه ووجهه
 
 و جمادِ عامٍ لم يعقهُ أن انفسحْ     كم نعمة ٍ لم تلههِ عن عصمة ٍ
 
 و بغارة ٍ شعواءَ يومئذٍ صبحْ     و مدامة ٍ عذراءَ بات نديمها
 
 إن أضرمتْ وقد اشتواك بما لفحْ     رفقا فجربهُ وقل في ناره
 
 بددا فأين يكون ركنك إن نطحْ     و اهتزَّ كلكلهُ فكنت سحيقة ً
 
 لو كان يومَ يسلُّ ذا صوتٍ لبحْ     بي أنت ضجَّ السيفُ حتى إنه
 
 لما استراحت وهو تحتك لم يرحْ     و شكا جوادك في الضوامرِ بثه
 
 ريحَ الشمالَ عليه فارسه بطحْ



و أغرُّ يسرجُ يومَ يسرجُ وجههُ
    طرفٌ تعود أنه لو طارد ال
 
 و مؤدب الأعضاءِ لا يهفو به     زهرَ الكواكبِ قام فيها أو سرحْ
 
 فسواه ما خلع اللجامَ ومدَّ طغ     جنباه ما حسَّ الغلامُ وما مسحْ
 
 و لك المقامُ زأرتَ فيه والقنا     يانا وما منع الركابَ وما رمحْ
 
 و الرأيُ أعجزه الصوابُ فلم يشرْ     أجمٌ فهان على عرينك من نبحْ
 
 أمؤاخذي كرما عليَّ قضيتهُ     فيه سواك ولو أشار لما نصحْ
 
 غفراً متى قصرتُ عنك فإنني     إن ضاق عنه لسانُ شكري أو رزحْ
 
 هذا ولم تحفزك قدرة ُ خاطري     بالمدح أولى لو بلغتك بالمدحْ
 
 كم نومة ٍ للعاشقين وهبتها     ما جاءه عفوا وما فيه كدحْ
 
 و الليلة البهماءُ تولدِ فكرتي     ليلا أراقب ديكه حتى صدحْ
 
 و لأنتَ باستحسانها أنطقتني     غراءَ يحسدها الصباحُ إذا وضحْ
 
 و نسيتَ ما أعطيتنيه وفيهمُ     و شرحتَ بالإكرامِ صدري فانشرحْ
 
 فلغيرك المتسهلُ المبذولُ في اس     حاشا سماحك منْ إذا أعطى لمحْ
 
      ترخاصه ولك الغرائبُ والملحْ
 

 

 

 

القصيدة التالية

 

القصيدة السابقة

 
 

 

أضف تصويتك للقصيدة :

   

 

 

 

 
     طباعة القصيدة  
     إهداء لصديق
  

  أعلم عن خلل

     أضف للمفضلة
إحصائيات القصيدة
 40 عدد القراءات
 0 عدد مرات الاستماع
 0 عدد التحميلات
  5.0 �� 5 نتائج التقييم
     
     استماع للقصيدة
  

  تحميل القصيدة

     قصيدة أخرى للشاعر
   

 أضف قصيدة مماثلة






 

 الشعراء الأكثر قصائد

 
عدد القصائد الشاعر
 ابن الرومي  2129
 أبوالعلاء المعري  2068
 ابن نباتة المصري  1532
 

 الشعراء الأكثر زيارةً

 
عدد الزيارات الشاعر
ابن الأبار القضاعي  20054
ابن حميدس  15662
ابن الرومي  13622
 

القصائد الأكثر قراءةً

 
عدد القراءات القصيدة
هو الشِّع  1277
لن أعودَ  1159
مقهى للبك  1104
 

شعراء العراق والشام

شعراء مصر والسودان

شعراء الجزيرة العربية

شعراء المغرب العربي

شعراء العصر الإسلامي

شعراء العصر الجاهلي

شعراء العصر العباسي

شعراء العصر الأندلسي


أضف قصيدتك في موقعنا الآن

استعرض قصائد الزوار

 

البحث عن قصيدة

 

فصحي عامية غير مهم

الشاعر

القافية
 
 

البحث عن شاعر
 

أول حرف من اسمه

اسم القسم
 
 
 
 
 

إحصائيات ديوان الشعر

 

47482

عدد القصائد

501

عدد الشعراء

979272

عــدد الــــزوار

16

  المتواجدين حالياُ
 
 
   
الشاعر العربي :: اتصل بنا