الشاعر العربي || شَطَّتْ لليلى باللّوى



الشعراء حسب الحروف أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن هـ و ي

القصائد حسب الحروف أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن هـ و ي

القصائد حسب القافية أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن هـ و ي
   

 

  كشاجم

الشاعر :

 فصحى

القصيدة :

37464

رقم القصيدة :


::: شَطَّتْ لليلى باللّوى  :::


 دارٌ فكانتْ لا تَشُطْ    

شَطَّتْ لليلى باللّوى

 
 كلٌّ بكلٍّ مغتَبِظْ     ولطالَ ما عِشنا معاً
 
 يَّامُ في العيشِ شَطَط     أَيَّامَ لا تسومُنَا الأَ
 
 بُ شَعرُهُ جَعدٌ قطِطْ     والغصنُ غَضٌّ والشّبا
 
 استقامة ٍ لَمْ ينهَبطْ     وكوكبُ السّرورِ في
 
 كانَ من الغَدْرِ بَسَطْ     والدهرُ لمْ ينشَط لما
 
 في الغدواتِ مغتبَطْ     ذاك وقد أغدُو ولي
 
 فيه من الشّيبِ وَخَطْ     والليلُ كالشعرِ بَدَا
 
 عندَ العِناقِ فَسَقَطْ     والنَّجمُ كالقرطِ وَهَي
 
 من فتقِ مَسْحَبِهِ الشَّمطْ     والصبحُ كالقسِّ بَدَا
 
 بالمجدِ باعٌ منبسِطْ     في فتية ٍ عزَّ لهم
 
 ـسُ منهُمُ ولا سَقَطْ     لا زَلَلاَ يخشى الجليـ
 
 حواجبُ القومِ نَمَطْ     ولا حجاباً دونهُ
 
 والغيثِ أَنْ عمَّ القَحَطْ     كالأُسدِ باساً في الوغَى
 
 شعراً وأَلفاظاً وَخَطّْ     والدهرِ والزهرِ معاً
 
 أَمثالِهِمْ وتُنْتَشَطْ     تنفسحُ الآمالُ في
 
 فَهُمء كأَسنانِ المشطْ     ما منهمُ عيبلإ سوى إلا
 
 ى بينهُمْ على البُسُطْ     نَرَى حديثَ الشَّرْبِ يُطو
 
 فوا وأَقالوه الغَلَطْ     وإِن هَفَا خِلٌّ تَلا
 
 فِ الهنِدِ ذا شطبٍ سَبَطْ     وعن يساري مِنْ سيو
 
 في جفِنهِ إذا اختَرَطْ     كأَنَّ برقاً لامعاً
 
 صَاعَدَ فيه وانهَبَطْ     كأنَّهُ من مَرَحٍ
 
 حسنُ ما يكتبُ في الـ     ماضٍ ترى في متنِهِ
 
 سمُّ الضئيلاتِ الرقُطْ     كأنَّما ديفَ بهِ
 
 طولاً وإِنْ عارضَ قَطّْ     يَقِدُّ إنْ عمَلتَهُ
 
 أَجردُ نهدٌ ذُو مَعَطْ     وتحتَ سَرْجِي سَابحٌ
 
 إعناقِهِ ومَا انبسَطْ     يقصُرُ عنهُ الريح في
 
 أوفى على الطودِ الأَمَطَ     يَرَاهُ مُسْتَقْبلُهُ
 
 ظلَّ يراه منهَبِطْ     حتَّى إذا استدبَرهُ
 
 ريعَ بشخصٍ فاختلطْ     كأَنَّ متنيه إذا
 
 فحبَّذا مستصحباً     قِرْطَاسِ من شكل وَخَطّْ
 
 بأَكْلُبٍ منوطة ٍ



بها السيورُ ولمقَطّْ
    وذاكَ وهذا مرتَبَطْ
 
 قسيُّ نبعٍ لمْ تُحَطّْ     كأَنَّما ضُلَوعها
 
 لَمعُ الّذبالِ المستَلِطْ     كأَنَّما اَحداقُها
 
 أنصافُ دارَتْها الشُّرَطْ     كأَنَّما آذانُها
 
 لِ العصبِ مرموقِ الخُطَطْ     فَمِنْ حليجيٍّ كمثـ
 
 أسيغَ بالوَرْسِ النمَطْ     وأصفرِ اللونِ كما
 
 بالدّماءِ منشحَطْ     وأَحْمَرَ مثلَ الذّبيحِ
 
 ـزّورِ مخطوفِ استَعَطْ     عالي الذراعينِ عظيمِ الـ
 
 كأَنَّما تنعيمُنا     عَارِضَ جِنٍّ فاختَلَطْ
 
 وتوقنُ العُصمُ إذا     فرضٌ عليهِ مشتَرَطْ
 
 تنثرُ ما يبقَى وَمَا     رأتهُ أَن سوفَ تَحُطّْ
 
 تُوسِعُنَا صيداً فمطبو     تختارُ منها يلتقَطْ
 
 وباشِقٍ ذي نخوة ٍ     خٌ ومشويٌّ خُلِطْ
 
 كأنَّما جؤجؤُهُ     على الطّيورِ ذَا سَخَطْ
 
 كأنَّما مقلتُهُ     وَشْيٌ محوكٌ في نَمَطْ
 
 يهبطُ بالطَّيرِ معاً     فصٌّ مِنَ التبرِ خُرِطْ
 
 غَدَا فأردى حجلاً     إذا عَلا ثمَّ انهبَطْ
 
 وفائقاً من الأَوزّ     منها ودرّاجاً وَبَطّْ
 
 حتّى إذا نِلْنَا بهِ     والحَمامِ والحبطْ
 
 أُبنا نعيم لم يَشِبْ     أَوطارَ لهوٍ وَغَبَطْ
 
      رجاؤُنا فيه قَنَطْ
 

 

 

 

القصيدة التالية

 

القصيدة السابقة

 
 

 

أضف تصويتك للقصيدة :

   

 

 

 

 
     طباعة القصيدة  
     إهداء لصديق
  

  أعلم عن خلل

     أضف للمفضلة
إحصائيات القصيدة
 48 عدد القراءات
 0 عدد مرات الاستماع
 0 عدد التحميلات
  1.0 �� 5 نتائج التقييم
     
     استماع للقصيدة
  

  تحميل القصيدة

     قصيدة أخرى للشاعر
   

 أضف قصيدة مماثلة






 

 الشعراء الأكثر قصائد

 
عدد القصائد الشاعر
 ابن الرومي  2129
 أبوالعلاء المعري  2068
 ابن نباتة المصري  1532
 

 الشعراء الأكثر زيارةً

 
عدد الزيارات الشاعر
ابن الأبار القضاعي  16818
ابن حميدس  12830
ابن الرومي  10612
 

القصائد الأكثر قراءةً

 
عدد القراءات القصيدة
هو الشِّع  1238
لن أعودَ  1112
مقهى للبك  1066
 

شعراء العراق والشام

شعراء مصر والسودان

شعراء الجزيرة العربية

شعراء المغرب العربي

شعراء العصر الإسلامي

شعراء العصر الجاهلي

شعراء العصر العباسي

شعراء العصر الأندلسي


أضف قصيدتك في موقعنا الآن

استعرض قصائد الزوار

 

البحث عن قصيدة

 

فصحي عامية غير مهم

الشاعر

القافية
 
 

البحث عن شاعر
 

أول حرف من اسمه

اسم القسم
 
 
 
 
 

إحصائيات ديوان الشعر

 

47482

عدد القصائد

501

عدد الشعراء

723667

عــدد الــــزوار

27

  المتواجدين حالياُ
 
 
   
الشاعر العربي :: اتصل بنا