الشاعر العربي || في آخِرِ الأَعْلَى المُضِيء ..



الشعراء حسب الحروف أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن هـ و ي

القصائد حسب الحروف أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن هـ و ي

القصائد حسب القافية أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن هـ و ي
   

 

  قحطان بيرقدار

الشاعر :

 تفعيلة

القصيدة :

12474

رقم القصيدة :


::: في آخِرِ الأَعْلَى المُضِيء ..  :::


لا شيءَ يُذْكَرُ..
رُبَّما سَئِمتْ حُروفيَ منْ تَنَاسُلِهَا
وناشَدَني الغيابُ بأنْ أعودَ
لأَشْهَدَ الزلزالَ والموتى
وأنقاضَ الحنينِ..
ـ أَلَمْ تَرَ الأَهْوالَ بَعْدُ ؟!
ـ بَلَى.. ولكنِّي أُكابِرُ
عَلَّني أَحْظَى بِمَنْ يَسْمُو معي
فوقَ الخُرافَةِ والفَراغِ..
الوهْمُ باخرتي السجينَةُ..
مَنْ يُحَرِّرُني
لأَعْبُرَ مِنْ مَضيقِ العالَمِ السُّفْليِّ
نحوَ عَوالمِ اليَخْضُورِ والنَّهونْدِ؟!.
هذا هَاجِسِي القَدَرِيُّ دَوْماً
لا عُيُونُكِ..
فَاذْهَبي
حتّى أُتابِعَ رِحْلَتي
في آخِرِ الأَعْلى المُضِيءِ..
هُناكَ لي منْ شهرزادَ جَميعُها
لا بَعْضُها..
يا شهرزادُ تَخيَّلي وتَخَيَّلي
لِيَظَلَّ نَبْضُكِ يُطْرِبُ الأكوانَ..
وَانْسَجِمي معي..
وَتَقبَّلي
وَرْديْ على ما فيهِ منْ قَطَراتِ ذِكْرَى
أَرْجِعي
لي ما فَقَدتُ..
وأَبْعِدي عَنِّي جَميعَ العَاقِراتِ..
هُناكَ لي منها امتلاءُ جَدَاولي
بِزُلالِها
لا بالتُّرابِ..
وأنتِ باعِثَةُ السَّرابِ
وَلَدْغَةُ الفَشَلِ اللذيذةُ..
أنتِ آخِرُ رحلةٍ لي في غَبَاءِ الشَّوقِ..
عَلَّمَني التَّطرُّفُ في غُمُوضِكِ
أَنْ أَزِيدَ تَلأْلُؤَاً في الليلِ..
أنْ آوي إليها
هارباً منْ كُلِّ ما يدعُو إلى الموتِ المُباشرِ..
ـ كيفَ حالُكِ ؟
ـ لمْ تَزَلْ مَعْنَايَ مهما زادَنا
التعقيدُ بُعْداً..
والذي عِشْنَاهُ لا نَنْسَاهُ..
لا تَعْشَقْ سِوايَ لكي يَظَلَّ لديكَ
دَاعٍ لي
إذا أَحْسَسْتَ يوماً بِانْقِرَاضِ الصُّبْحِ..
أَخْرَجَنا الرَّجِيمُ عَنِ الصِّراطِ
لِنَحْتَرِقْ فَرِحَيْنِ في جَنَّاتِ غُرْبَتِنَا..
أتينا طَائِعَيْنِ لِعَابِثٍ فينا
فَعَرَّفَنا علينا منْ جديدٍ..
غيرَ أَنَّ جُنُونَكَ البَريَّ قَدْ أَضْحَى مُخِيفاً
لِلنَّوارسِ قُرْبَ شُطآني
وعِطْرَكَ غَيَّرَ الإيقاعَ..
غَيَّرَني..
وَحَرَّفَ قِصَّتي مَعَهُ..
اسْتَعِدْني منْ ذُرَى غَرَقي
وَأَفْرِغْني مِنَ اللاشيءِ..
شَكِّلْني كما في المرَّةِ الأُولى
رأيتَ عَرائِشي..
والدَّمْعَ في عَيْنيْ
وَضَعْفي وَانْسِكَابي..
رُبَّما سَئِمَتْ حُرُوفُكَ منْ تَنَاسُلِها
لأِنَّكَ قَدْ سَئِمْتَ مِنِ اقْتِرَابي...
وأنا امتلأتُ إلى نهاياتي بِنَارِكِ
أو بِكَوثَرِكِ الحنُونِ..
تَكَاثَرْتْ حوليْ حَسَاسِينُ الغَرابةِ
فَانْطَفَأْتُ على يديكِ
كأَنَّني المِصْبَاحُ..
جَفَّ الزَّيْتُ يا زيتونَتي في اللا مكانِ..
تَرَكْتِني
حتَّى تَوَقَّدَ ظِلُّنَا باللهِ في المُسْتَقْبلِ الماضي
فَجَاءَ لِيَجْمَعَ المُتَغرِّبَيْنِ
على سُهُولِ النُّورِ فيهِ..
ويَبْدَأَ الزَّمَنَ الطَّرِيَّ..
الحُبُّ باخرتي الطليقةُ
والقَصَائِدُ حولَها تَسْعَى
لِتَسْكُنَ بينَنَا فيها
أَنَا لي أنتِ لا دُنْيا ضَبَابي..
يا شَهْرزادِيَ رُبَّما
سَئِمَتْ حُرُوفيَ منْ تَنَاسُلِهَا
لِبُعْدِكِ عَنْ غِيَابي..

 

 

 

القصيدة التالية

 

القصيدة السابقة

 
 

 

أضف تصويتك للقصيدة :

   

 

 

 

 
     طباعة القصيدة  
     إهداء لصديق
  

  أعلم عن خلل

     أضف للمفضلة
إحصائيات القصيدة
 37 عدد القراءات
 0 عدد مرات الاستماع
 0 عدد التحميلات
  0.0 �� 5 نتائج التقييم
     
     استماع للقصيدة
  

  تحميل القصيدة

     قصيدة أخرى للشاعر
   

 أضف قصيدة مماثلة






 

 الشعراء الأكثر قصائد

 
عدد القصائد الشاعر
 ابن الرومي  2129
 أبوالعلاء المعري  2068
 ابن نباتة المصري  1532
 

 الشعراء الأكثر زيارةً

 
عدد الزيارات الشاعر
ابن الأبار القضاعي  20053
ابن حميدس  15660
ابن الرومي  13621
 

القصائد الأكثر قراءةً

 
عدد القراءات القصيدة
هو الشِّع  1277
لن أعودَ  1158
مقهى للبك  1104
 

شعراء العراق والشام

شعراء مصر والسودان

شعراء الجزيرة العربية

شعراء المغرب العربي

شعراء العصر الإسلامي

شعراء العصر الجاهلي

شعراء العصر العباسي

شعراء العصر الأندلسي


أضف قصيدتك في موقعنا الآن

استعرض قصائد الزوار

 

البحث عن قصيدة

 

فصحي عامية غير مهم

الشاعر

القافية
 
 

البحث عن شاعر
 

أول حرف من اسمه

اسم القسم
 
 
 
 
 

إحصائيات ديوان الشعر

 

47482

عدد القصائد

501

عدد الشعراء

979082

عــدد الــــزوار

17

  المتواجدين حالياُ
 
 
   
الشاعر العربي :: اتصل بنا